البرلمان الألماني بصدد إقرار قروض إسبانيا   
الخميس 1433/9/1 هـ - الموافق 19/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 (مكة المكرمة)، 13:39 (غرينتش)
يجب على البرلمان الألماني الموافقة على جميع القرارات التي تتعلق باستخدام أموال صندوق الإنقاذ (الأوروبية)

من المقرر أن يبت البرلمان الألماني -خلال جلسة طارئة اليوم- بشأن قروض يصل حجمها إلى 100 مليار يورو تمنح للمصارف الإسبانية المتعثرة والتي تواجه خطر الإفلاس بسبب الأزمة المالية في إسبانيا، وذلك من مظلة "إي أف أس أف" الأوروبية المخصصة لإنقاذ العملة الأوروبية الموحدة، اليورو والذي تتحمل ألمانيا 30% من قيمته.

ويجب على البرلمان الألماني الموافقة على جميع القرارات التي تتعلق باستخدام أموال صندوق الاستقرار المالي الأوروبي.

وأكد رئيس لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان الألماني والعضو في الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رفضه لتحمل ألمانيا مليارات اليورو لمساعدة البنوك المتعثرة في إسبانيا بسبب الأزمة المالية بمنطقة اليورو.

وقال فولفغانغ بوسباخ "لا أرى أن يتحمل دافعو الضرائب في ألمانيا بشكل رئيسي تكاليف المساعدات الطارئة التي تقدم للبنوك الإسبانية المتعثرة".

وجدد القيادي في حزب ميركل مطالبته باعتماد عقوبات تلقائية ضد انتهاك معايير الاستقرار في منطقة العملة الأوروبية الموحدة، وقال إن 80% من هذه المخالفات لم تواجه بعقوبات، مضيفا "نحن بحاجة إلى نظام للإفلاس للدول الغارقة في الديون، والتي لا يمكن لها -في ظل شروط اليورو- أن تمول نفسها بقوتها الذاتية وبشكل دائم".

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قالت إنها تشعر بالتفاؤل بسبب الحصول على أغلبية في البرلمان، بحيث تستطيع البنوك الإسبانية الحصول على 30 مليار يورو من أموال الإنقاذ بنهاية الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة