الخرطوم تؤكد التزامها تصدير نفط جوبا   
الخميس 1434/7/13 هـ - الموافق 23/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:22 (مكة المكرمة)، 19:22 (غرينتش)
الجاز (يمين) أكد في لقائه بداو التزام بلاده بانسياب تصدير نفط الجنوب (الجزيرة)

جددت الحكومة السودانية التزامها بتنفيذ اتفاقية تصدير نفط دولة جنوب السودان عبر أراضيها حال اكتمال الترتيبات الفنية. 

وأوضح وزير النفط السوداني عوض الجاز خلال لقائه بنظيره الجنوب سوداني ستيفن ديو داو في الخرطوط اليوم، أن ما تناقلته وسائل الإعلام بأن حكومة السودان تعرقل انسياب النفط غير صحيح، مشيرا إلى أن المعالجات للنفط تأخذ عادة وقتا طويلا.

وبالنسبة لوضع النفط الذي ضخته دولة جنوب السودان، قال الجاز إنه ما زال في الأنابيب وقد قطع مسافة 64 كلم من خط الأنابيب الذي يبلغ طوله 1760 كلم إلى ميناء التصدير في بورتسودان شرق البلاد. 

وعن نفط الجنوب ذكر الجاز أنه وصل إلى السودان قادما من حقول النفط الثلاثة التابعة للجنوب وهي ثارجاس وفولج وملوط.

وأكد أن العمل يسير بين السودان ودولة الجنوب وفقا لمصفوفة التعاون المشترك التي تم التوقيع عليها بين الدولتين.

من جهته اعتبر داو أن تنفيذ اتفاق النفط يعد حافزا لتنفيذ بقية الاتفاقات بين البلدين، مشيرا إلى أن زيارته للخرطوم أتت لبحث ضمان انسياب النفط.

وكانت تقارير إعلامية قد نسبت للناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية بدولة جنوب السودان ميون ماكول أريك، أن جوبا خفضت إنتاج النفط إلى النصف تقريبا بسبب مشكلة في التصدير إلى السودان، وأنها تشتبه في أن الخرطوم أغلقت خط الأنابيب بين البلدين.

يذكر أن جنوب السودان دولة حبيسة لا موانئ لها على البحر، ويصدر النفط عبر الموانئ السودانية. 

وكان السودان وجنوب السودان قد وقعا أواخر سبتمبر/أيلول الماضي على اتفاقيات للتعاون في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لتسوية القضايا العالقة بينهما منذ انفصال الجنوب والخاصة بالنفط وعائداته والحدود ومنطقة أبيي المتنازع عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة