خسائر التمويل العقاري الأميركي قد تصل مئة مليار دولار   
السبت 6/7/1428 هـ - الموافق 21/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
بن برنانكي حاول أن يضع اللوم على الصين لبطء تحركها في تحريراليوان (رويترز-أرشيف)
قال رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي بن برنانكي إن خسائر قطاع التمويل العقاري المرتفع المخاطر في الولايات المتحدة قد تصل إلى مئة مليار دولار وتعرض للخطر إنفاق المستهلكين.
 
وحاول برنانكي -أمام اللجنة المصرفية لمجلس الشيوخ الخميس- أن يضع اللوم على الصين لبطء تحركها في تحرير سعر صرف عملتها اليوان.
 
لكن رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي استدرك أن أسعار الصرف وحدها لن تحل الاختلال الذي شهد ارتفاع عجز الميزان التجاري للولايات المتحدة مع الصين إلى مستويات قياسية مرتفعة جديدة.
 
وكان مؤشر ثقة المستهلكين الأميركيين قد غير اتجاهه ليهوي في يونيو/حزيران الماضي إلى أدنى مستوى له في نحو عام بسبب قلق الأميركيين إزاء سوق عمل الشركات، وتوفير الوظائف الجديدة.

وبالإضافة إلى الأرقام المخيبة لآمال ثقة المستهلكين، انخفضت مبيعات البيوت الجديدة بالولايات المتحدة في مايو/أيار للشهر الرابع على التوالي بأول خمسة أشهر هذا العام, وهو ما عكس الانخفاض بسوق عمل الشركات وسوق الوظائف الأميركية.
 
وأدى ذلك إلى نمو الاقتصاد الأميركي بمعدل 0.7% في الربع الأول من العام الحالي، وهو الأبطأ منذ أكثر من أربع سنوات حيث انخفض مستوى إنفاق الشركات بسبب الشكوك التي تحيط بمدى الانخفاض في قطاع المساكن.
 
وأكد تقرير أممي في مايو/أيار الماضي أن تراجع أداء سوق العقارات في الولايات المتحدة هو أكبر عامل فردي يؤدي لتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة