معرض لوبورجيه يتوقع إقبالا كبيرا   
الأحد 1432/7/18 هـ - الموافق 19/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)

بوينغ تعتزم عرض طائرتها "747-8"  في المعرض الفرنسي (الأوروبية)

يفتح معرض لوبورجيه للصناعات الجوية غدا أبوابه قرب العاصمة الفرنسية باريس في دورته الـ49 التي ينتظر أن تشهد إقبالا من العارضين والزبائن، حيث ستستغل شركات الطيران الانتعاش الاقتصادي الأخير لتجديد أساطيلها.

وسيشارك أكثر من 2100 عارض في الأيام الأربعة المخصصة لأصحاب المهنة في المعرض، قبل أن يفتح المعرض للجمهور.

واعتبر المنظمون أن عدد الشركات العارضة يعد قياسيا، متوقعين تدفق عشرات الآلاف من الزوار من الجمعة حتى الأحد.

وحسب المراقبين فإن طائرة "سولار إيمبالس" التي تعمل بقوة دفع ألواح شمسية وبطاريات ستكون نجمة المعرض، إلى جانب العروض الجوية التقليدية.

وسولار إيمبالس العملاقة التي تعادل في حجمها طائرة الأيرباص الأوروبية يقل وزنها عن 1.6 طن. وستقوم الطائرة الشمسية بطلعة كل صباح إذا كانت الأحوال الجوية مناسبة أيام المعرض.

وبعد الدورة السابقة التي عقدت في 2009 التي كانت فاترة بسبب الأزمة، يتوقع أن توقع شركات صناعة الطائرات طلبيات عديدة لطائرات مدنية مع انتعاش حركة النقل الجوي في العالم.

وتتوقع أيرباص التي تحصد عادة عقودا كبيرة في لوبورجيه، معرضا رائعا على حد قول مديرها العام فابريس بريجييه.

ولتلبية الطلب، يفترض أن تقوم شركات الإنتاج بتسريع وتيرة إنتاجها. فأيرباص التي تنتج 36 طائرة "أيه-320" للرحلات المتوسطة شهريا، سترفع إنتاجها إلى 38 طائرة في أغسطس/آب و42 في نهاية 2012.

ولأن ارتفاع أسعار النفط يقلص أرباح شركات الطيران، فهي تسعى لتصنيع محركات لطائراتها أقل استهلاكا للمحروقات.

وينتظر أن تعلن المجموعة الأوروبية عن طلبيات جديدة لطائرتها "أيه-320 نيو" المزودة بمحركات جديدة يمكنها توفير وقود بنسبة 15%.

من جهتها، تبدي شركة بوينغ الأميركية -المنافس القوي لأيرباص- حذرا أكبر في المعارض لأنها تفضل الإعلان عن العقود على مدى العام.

لكنها تعتزم عرض طائرتها "747-8" النسخة المحدثة من طائراتها الكبيرة للمرة الأولى في المعرض الفرنسي.

وهناك شركات أخرى تسعى لوضع قدم لها بالسوق العالمية فتحرص على حضور المعارض العالمية، من بينها الكندية بومباردييه التي تسعى للحصول على زبائن جدد لطائرتها "سي سيريز".

وستشارك المجموعة الصينية كوماك للمرة الأولى في المعرض، بطائرتها "سي 919" التي تريد منافسة "أيه 320" وبوينغ 737، والطائرة الصينية تعد أول طائرة تجارية من إنتاج الصين، وسيبدأ تسليمها عام 2016.

أما قطاع الدفاع فلا يتوقع إبرام عقود كبيرة في إطاره إذ إن الوضع يتطلب إجراء اقتطاعات في ميزانيات عدة دول غربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة