الأمم المتحدة تحذر من نقص الغذاء بالجنوب الأفريقي   
الجمعة 1428/2/20 هـ - الموافق 9/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
الفيضانات أتت على عشرات الآلاف من الهكتارات من المحاصيل (الفرنسية- أرشيف)
حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة من أن الطقس السيئ الذي يشهده الجنوب الأفريقي حاليا، والذي تسبب في هطول أمطار غزيرة ووقوع فيضانات في بعض المناطق وجفاف في مناطق أخرى، قد يحدث نقصا في الغذاء على نطاق واسع.
 
وأتت الفيضانات التي ضربت أجزاء من أنغولا ومدغشقر وموزمبيق وناميبيا وزامبيا على عشرات الآلاف من الهكتارات من المحاصيل، بينما شهدت مناطق في ليسوتو وناميبيا وجنوب موزمبيق وسوازيلاند وجنوب أفريقيا، موجة جفاف استمرت فترة طويلة وتسببت في إلحاق أضرار بمحاصيل الذرة أو دمرتها.
 
وقال أمير عبد الله مدير برنامج الغذاء العالمي الإقليمي للجنوب الأفريقي إن أكثر دول المنطقة تضررا هي سوازيلاند التي يحصل فيها 1.1 مليون شخص بالفعل على مساعدات غذائية من البرنامج، والتي تواجه سادس عام على التوالي في نقص المحاصيل.
 
وأضاف عبد الله أن المؤشرات الأولية تشير إلى أن هذا قد يكون أسوأ عام زراعي في سوازيلاند بسبب الجفاف الذي تتعرض له البلاد منذ عام 1992.
 
وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي حذر تقرير أصدرته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) أيضا من الوضع في أفريقيا جنوب الصحراء، حيث ارتفع عدد الذين يعانون سوء التغذية من 169 مليونا في 1990-1992 إلى 206.2 ملايين في 2001-2003.
 
ويعد وسط أفريقيا (الكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد والكونغو الشعبية وجمهورية الكونغو الديمقراطية والغابون) أكثر المناطق تعرضا للجوع بمعدل 46.8 مليون شخص في 2001- 2003 أي ما نسبته 56% من السكان مقارنة مع 36% في 1990-1992.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة