صفقة إيرانية وشيكة مع الصين لتطوير حقل نفطي   
الاثنين 1428/3/22 هـ - الموافق 9/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)
وزيري هامانه: إيران لا تزال تجري مباحثات مع توتال بشأن مشروع فارس (الفرنسية)
قال وزير النفط الإيراني كاظم وزيري هامانه إن إيران أصبحت قريبة من إبرام صفقة مع شركة سينوبيك الصينية بشأن تطوير حقل يادواران النفطي.
 
وكانت مجموعة سينوبيك -وهي الشركة الأم لشركة سينوبيك- وافقت في أكتوبر/تشرين الأول 2004 على أن تتولى الدور الرئيسي في تطوير حقل يادواران وشراء عشرة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لمدة 25 عاما في صفقة تصل قيمتها إلى 100 مليار دولار.
 
وفشل الجانبان في الاتفاق على الشروط النهائية للصفقة، وقال مسؤول كبير
بصناعة النفط مطلع على سير المناقشات في سنغافورة الشهر الماضي إن الصفقة ستتأجل بسبب خلاف على الأسعار.
 
في الوقت نفسه قال وزيري هامانه على هامش اجتماع للدول المنتجة للغاز في قطر إن إيران لا تزال تجري مباحثات مع شركة توتال الفرنسية العملاقة للطاقة بشأن مشروع فارس الذي يمثل أول مرفأ لتصدير الغاز الطبيعي المسال في إيران وذلك رغم أن تقدير توتال لكلفة المشروع يفوق توقعاته.
 
وكان الرئيس التنفيذي لتوتال كريستوف دو مارجيري قال هذا الشهر إن ارتفاع التكاليف والمخاوف السياسية قد تؤخر مشاركة الشركة في المشروع، مشيرا إلى أن التكلفة زادت عن المثلين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة