باروسو يدعو لحوار أوروبي حول استخدام الطاقة النووية   
الاثنين 1428/9/20 هـ - الموافق 1/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)
حث مفوض الاتحاد الأوروبي خوزيه مانويل باروسو دول الاتحاد على إطلاق حوار صريح حول استخدام الطاقة النووية.
 
وأضاف باروسو في مؤتمر للطاقة في مدريد أنه ليس من عمل الاتحاد تقرير ما إذا كان من الضروري استخدام أو عدم استخدام الدول الأعضاء الطاقة النووية حيث أن لكل دولة الحق في تقرير كيفية توليد الطاقة.
 
لكن مفوض الاتحاد الأوروبي للطاقة أندريس بييبالغز قال في مقابلة صحفية الاثنين إن الاتحاد يجب أن يسعى للمحافظة على استمرار توليد 30% من الكهرباء من مصادر نووية من أجل ضمان أمن الطاقة.
 
يُشار إلى أن التأييد الأوروبي للطاقة النووية, خاصة في ألمانيا وإسبانيا, انخفض منذ كارثة تشيرنوبل في أوكرانيا عام 1986.
 
لكن الدعوات انطلقت من أجل إحياء مشروعات الطاقة النووية في ظل ارتفاع أسعار النفط، ومن أجل تقليل اعتماد أوروبا على النفط والغاز الروسي وخفض انبعاث الغازات الملوثة للغلاف الجوي.
 
ويجري حاليا تطوير جيل ثالث من المفاعلات النووية يستطيع توفير كمية أكبر من الطاقة ويتميز بدرجة أعلى من الأمان وانخفاض العوادم الضارة, بالمقارنة مع الأجيال السابقة من المفاعلات. وبرغم ذلك تواجه المفاعلات الجديدة معارضة قوية من قبل منظمات المحافظة على البيئة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة