صندوق النقد والبنك الدوليان يدعوان لإحياء محادثات التجارة   
الأربعاء 1427/8/27 هـ - الموافق 20/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)

راتو يتعهد بتنفيذ زيادة حقوق التصويت للدول النامية (الفرنسية)
اختتم صندوق النقد والبنك الدوليان اليوم اجتماعهما السنوي في سنغافورة بدعوة دول العالم لإحياء محادثات تحرير التجارة العالمية لدعم النمو الاقتصادي في الدول الغنية والفقيرة على حد سواء.

وقال المدير العام لصندوق النقد رودريغو راتو في ختام الاجتماعات، إن هدف الإصلاح هو منح الصندوق طابعا تمثيليا أكبر للاقتصاد العالمي الحالي.

وصوتت الدول الأعضاء البالغة 184 دولة بأغلبية كبيرة نسبتها 90.6% على زيادة حقوق التصويت لأربع دول هي الصين وكوريا الجنوبية والمكسيك وتركيا.

وأضاف راتو أن جميع الدول مطالبة بالعمل من أجل القضاء على كل الإجراءات الحمائية التي تعرقل التجارة العالمية الحرة.

وعبر عن أمله في وصول هذه الرسالة واضحة إلى المشاركين في مفاوضات تحرير التجارة العالمية والقادة السياسيين والمواطنين في جميع دول العالم.

وتعهد بتنفيذ زيادة حقوق التصويت للدول النامية ليكون معبرا عن تنامي مكانة هذه الدول في الاقتصاد العالمي.

كما وعد بإجراء اتصالات مع الهند ودول رئيسية في أميركا اللاتينية بشأن معارضة هذه الدول بعض أفكار الإصلاح.

لاجارد:
"أوروبا تعتزم المضي في اتفاقات تجارية إقليمية وثنائية
"
من جهتها أعلنت وزير التجارة الفرنسية كريستين لاجارد أن أوروبا تعتزم المضي في اتفاقات تجارية إقليمية وثنائية لأن تعليق محادثات التجارة يظهر عدم تحقيق تقدم سريع من خلال محادثات متعددة الأطراف.

وأشارت لاجارد إلى أن الاتحاد الأوروبي يستهدف دول الخليج والهند وآسيا وحوض المتوسط في سعيه لاستكمال مفاوضات إقليمية جارية لإطلاق محادثات جديدة.

وتعهد رئيس البنك الدولي بول وولفويتز بالعمل على مواصلة سياساته لمكافحة الفساد في الدول النامية والتعاون مع الحكومات في تلك الدول من أجل تحقيق هذا الهدف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة