إيران تزيد إنتاج البنزين تحديا للغرب   
الثلاثاء 1430/11/29 هـ - الموافق 17/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:02 (مكة المكرمة)، 17:02 (غرينتش)
العقوبات على واردات إيران من البنزين ليست مستبعدة (الفرنسية-أرشيف)

عززت إيران مؤقتا إنتاج البنزين بنحو الثلث في تحد معلن للغرب الذي  يهددها بعقوبات تستهدف وارداتها من الوقود بسبب برنامجها النووي.
 
وقال وزير النفط الإيراني مسعود مير كاظمي إن زيادة الإنتاج بنسبة 30% وبمقدار 14 مليون لتر يوميا تقريبا رفعت الطاقة الإنتاجية الإجمالية لإيران إلى 58.5 مليون لتر يوميا. ويبلغ الاستهلاك المحلي نحو 66.5 مليون لتر يوميا.
 
وقال كاظمي في مؤتمر صحفي بطهران الثلاثاء إن زيادة مستويات الإنتاج في ثلاثة مصانع للبتروكيماويات في جنوب البلاد ستستمر لبضعة أيام فقط.
 
وتابع موضحا "بهذه الخطوة نود أن نظهر أن الغرب لا يمكنه أن يضع أي قيود على بيع البنزين لإيران كأداة ضد الجمهورية الإسلامية". وتابع أن إيران لا تواجه مشكلات في استيراد البنزين إذ إن لديها قائمة جيدة من الموردين, كما أن لديها مخزونات تقدر بنحو 1.5 مليار لتر على الأقل في كل الأوقات.
 
وقال الوزير الإيراني "لا يمكن فرض قيود جديدة سواء من أميركا أو من أي دولة على الأمة الإيرانية".
 
وأضاف "لن نعطل إنتاج البتروكيماويات في وحداتنا. نريد فقط أن نؤكد أنه ليس بمقدورهم استخدام هذه الطريقة في الضغط علينا".
 
وتحتل إيران المرتبة الخامسة عالميا على لائحة الدول المصدرة للنفط لكنها تفتقر لطاقة التكرير اللازمة لتلبية الاحتياجات المحلية من البنزين، مما يضطرها لاستيراد ما يصل إلى 40% من احتياجاتها.
 
وفي هذا السياق تحديدا, قالت صحيفة جوان الإيرانية الثلاثاء إن الطاقة الفعلية لتكرير النفط في إيران ارتفعت بمقدار 30 ألف برميل يوميا منذ عام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة