الهند وباكستان تتعهدان بالعمل لإقامة خط أنابيب الغاز   
الاثنين 1426/3/10 هـ - الموافق 18/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)
تعهدت الهند وباكستان بمواصلة العمل لإقامة خط أنابيب مقترح باستثمارات تبلغ أربعة مليارات دولار لنقل الغاز الطبيعي من إيران إلى جنوب آسيا.
 
وقال بيان مشترك في نهاية زيارة الرئيس الباكستاني برويز مشرف للهند، إن الجانبين اتفقا على التعاون في مجالات عديدة بما فيها الطاقة.
 
وأضاف أنه تم الاتفاق على اجتماع وزيري البترول والغاز الطبيعي في مايو /أيار لاستكشاف التعاون بالقطاع بما في ذلك مسألة خطوط الأنابيب.
 
وظل اقتراح إقامة الخط مستبعدا لفترة بسبب التوترات بين البلدين، لكنه تلقى دفعة مع جهود إحلال السلام بين البلدين.
 
وقال الرئيس الباكستاني في لقاء صحفي بنيودلهي إن العالم كله يشتري النفط ويبرم اتفاقات مع إيران، وإن المشروع  سيفيد الدول الثلاث.
 
وكان مشرف يشير إلى قلق الحكومة الأميركية الذي نقلته وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس الشهر الماضي  إزاء المشروع، في وقت تسعى فيه واشنطن للضغط على طهران بسبب برنامجها النووي. 
 
يشار إلى أن الحكومة الهندية أعطت الضوء الأخضر لوزارة النفط في فبراير/شباط الماضي، للبدء بإجراء محادثات مع إيران لمد خط الأنابيب لاستيراد الغاز الطبيعي من إيران.
 
ومن المتوقع أن ينقل الأنبوب الذي سيبلغ طوله 2670 كلم الغاز الإيراني من حقول أساليولة جنوبي إيران إلى أنبوب آخر جنوب الهند، يعتبر الشريان الحيوي لمنطقة دلهي والبنجاب وهريانا مرورا بباكستان. وتتنافس على بناء الخط شركات عالمية عدة منها شركات أسترالية وفرنسية.
 
ويلبي الأنبوب الحاجة المتزايدة من الغاز الطبيعي لرابع أكبر اقتصاد آسيوي, فيما تستعد إسلام آباد لاستيفاء 580 مليون دولار لقاء رسوم مرور هذا الخط عبر أراضيها.
 
وتسعى باكستان منذ سنوات لدفع المشروع، ولكن الخطط لم تحرز تقدما يذكر بسبب التوترات السياسية مع الهند.
 
وتنتج الهند نصف احتياجاتها فقط من الغاز الطبيعي. وتقول الحكومة إن استيراده أمر ضروري للمحافظة على النسبة المتوقعة للنمو الاقتصادي السنوي بين 7% و8%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة