إير فرانس كي إل إم تعود للربح   
الثلاثاء 15/8/1431 هـ - الموافق 27/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:22 (مكة المكرمة)، 19:22 (غرينتش)

الخسائر التشغيلية للشركة بلغت 171 مليون دولار بالربع الثاني (الأوروبية)


قالت إير فرانس كي إل إم للطيران إنها عادت إلى الربح في الأشهر الثلاثة حتى يونيو/ حزيران, ويعود ذلك خاصة لمبلغ 1.03 مليار يورو (1.34 مليار دولار) من مداخيل بيع الشركة لحصص من شركة أماديوس للأسفار.

وقالت الشركة في بيان إنها حققت أرباحا صافية بالربع الأول من سنتها المالية بقيمة 736 مليون يورو (955 مليون دولار) مقارنة مع خسارة صافية قدرها 426 مليون يورو (605 ملايين دولار) بالفترة نفسها قبل عام.

وكانت إير فرانس الفرنسية قد اندمجت مع كي إل إم الهولندية عام 2003 لتتشكل بذلك أكبر شركة طيران في أوروبا.

وأضافت إير فرانس كي إل إم أن إيراداتها زادت بنسبة 10.7% إلى 5.72 مليارات يورو (7.4 مليارات دولار) بعد انتعاش قوي بكل من حركة الركاب والبضائع، ولولا الأرباح التي جنتها من خفض حصتها في أماديوس من 22% إلى 15% لبقيت الشركة ضمن الخطوط الحمراء.

وأشارت إلى أن خسائر التشغيل بلغت 132 مليون يورو (171 مليون دولار) بالربع الثاني، مقارنة مع خسارة قدرها 496 مليون يورو (618 مليون دولار) العام الماضي.

وإذا تم استبعاد خسائر أبريل/ نيسان من الرحلات الجوية، فإن الشركة تكون حققت أرباحا تشغيلية قدرها 28 مليون يورو (36 مليون دولار) بهذه الفترة وفقا للبيان.

وفي السنة المنتهية في مارس/ آذار2010، تكبدت إير فرانس كي إل إم خسارة تشغيلية قدرها 128 مليار يورو (166 مليار دولار).

وتوقع اتحاد النقل الجوي الدولي أن أرباح صناعة الطيران العالمية ستصل إلى 2.5 مليار دولار هذا العام من خسائر ضخمة بلغت 9.4 مليارات دولار عام 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة