نصف العالم العربي يعيش بدخل أقل من دولارين يوميا   
الأحد 5/7/1424 هـ - الموافق 31/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير التجارة السعودي أسامة الفقيه (يمين) يصافح أمين عام (إسكوا) ميرفت التلاوي في بيروت (أرشيف)

أظهرت دراسة نشرتها أمس اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا التابعة للأمم المتحدة (إسكوا) في العاصمة اللبنانية بيروت أن نحو نصف سكان العالم العربي يعيشون بأقل من دولارين في اليوم, وهو وضع من المحتمل أن يستمر بسبب ضعف النمو في دولهم.

وجاء في التقرير أن "صورة العرب الأثرياء هي الصورة الطاغية" إلا أن الواقع هو أن من بين 40% إلى 50% من السكان يعيشون بأقل من دولارين يوميا, وهو وضع مرشح للاستمرار, لا سيما وأن نسبة الفقر في ارتفاع مع نسبة نمو أقل.

وأضافت الدراسة التي نشرت أمس أن نسبة النمو في دول المنطقة العربية أقل مما هي في أفريقيا مشيرة إلى أن عدم الاستقرار في العالم العربي يجعله "يخسر نقطتين في نسبة النمو المئوية كل سنة" ابتداء من العام 1989.

وأكدت الدراسة -كما هو الحال في أفريقيا- أن الموارد المالية لدول المنطقة لن يكون لها انعكاسات إيجابية على النمو إلا عندما يعاد استثمارها في ظروف مستقرة.

وجاء في التقرير أن الرساميل العربية الخاصة في الخارج لا توظف عمليا للنمو الإقليمي. ونفى صحة الانطباع السائد بأن منطقة الإسكوا غنية بالموارد والرساميل مشيرا إلى أن الثروة النفطية تعاني من عدم استقرار في الأسعار.

وأشار التقرير إلى أن منطقة الإسكوا تتميز "بنسبة نمو للفرد هي الأدنى في العالم, وتبلغ ناقص 0.5% في المتوسط على مدى عشرين عاما". وأضاف أن المنطقة بحاجة إلى نسبة نمو بمعدل 6% إلى 7% على الأقل مع توفر ظروف أفضل في توزيع الثروات على مدى السنوات الثلاث عشرة المقبلة "من أجل تحسين" حياة نصف عدد الفقراء الحاليين.

وتغطي الإسكوا السعودية والبحرين ومصر والإمارات العربية والعراق والأردن والكويت ولبنان وعمان وقطر وسوريا واليمن والأراضي الفلسطينية, إلا أن الدراسة التي تناولت السنوات العشر الأخيرة لم تشمل الأراضي الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة