مؤسسات دولية تعتزم شراء حصة بالبنك المصري الأميركي   
الأربعاء 1426/10/1 هـ - الموافق 2/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:34 (مكة المكرمة)، 4:34 (غرينتش)
استكملت مؤسستان مصرفيتان التقييم المالي للبنك المصري-الأميركي الذي طرحه حملة الأسهم الرئيسيون للبيع.
 
ويسعى "أميركان إكسبريس بنك" الذي يملك حصة نسبتها نحو 40% في البنك المصري الأميركي وبنك الإسكندرية التابع للقطاع المصري العام الذي يملك حصة تزيد على 30% إلى بيع حصتيهما في البنك المذكور.
 
وقالت مصادر مصرفية إن مؤسسة "كاليون" الفرنسية ومؤسسة "اتش.اس.بي.سي"  المصرفية البريطانية انتهتا من التقييم المالي للبنك.
 
ويشجع البنك المركزي المصري عمليات اندماج في القطاع المصرفي لإقامة عدد أقل وأضخم من المؤسسات المصرفية. ويقول المحللون إن البنوك المصرية باتت أهدافا أكثر إغراء مع تحسن الاقتصاد المصري نتيجة للإصلاحات التي تنفذها الحكومة.
 
وقال وزراء إن بنك الإسكندرية أصغر بنوك القطاع العام الأربعة سيتم بيعه بحلول أوائل 2006 في إطار خطة الحكومة للخصخصة.
 
وقال البنك المصري الأميركي إن أرباحه الصافية ارتفعت في الأشهر التسعة الأولى من العام بنسبة 50% إلى 254.7 مليون جنيه (442 مليون دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة