شرطة دبي تدرس خصخصة السجون   
السبت 11/2/1422 هـ - الموافق 5/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دبي
ذكرت الصحف الإماراتية الصادرة اليوم السبت أن السلطات في دبي تعتزم خصخصة عدد من قطاعات الشرطة من بينها السجون والإسعاف وحراسة القنصليات ودائرة المرور والأدلة الجنائية وتأهيل المدمنين، لتكون الإمارات العربية المتحدة الأولى بين الدول العربية في هذا المجال.

وقالت الصحف إن قائد شرطة دبي اللواء ضاحي خلفان تميم أصدر قرارا بتشكيل لجنة لدراسة خصخصة هذه القطاعات.

ونقلت الصحف عن اللواء تميم قوله إن "نتائج الدراسات والتصورات التي ستعدها اللجنة ستكون الفيصل في اتخاذ القرار بشأن الخطوات المقبلة وآلية تطبيق مشروع الخصخصة". كما نقلت الصحف عن العميد ناصر السيد عبد الرزاق مساعد القائد العام لشرطة دبي, قوله إن عملية الخصخصة هذه تهدف إلى "وقف الاستنزاف في بعض الموارد".

وأضاف أن التجربة بدأت "بشركات التغذية حيث جرى الاعتماد على إحدى الشركات الخاصة لتأمين الغذاء لعدد من المؤسسات العقابية وللإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ وكلية الشرطة", موضحا أن هذه التجربة نجحت.

كما أشار إلى تجربة خصخصة خدمات النظافة في مؤسسات الشرطة ومدارس تعليم قيادة السيارات التي تديرها حاليا شركات خاصة, مؤكدا أن هذه الإجراءات أدت إلى توفير مبالغ كبيرة من الأموال. وأكد أن شرطة دبي "لن تقبل تسليم أي قطاع إلا إلى من يستطيع أن يديره بشكل أفضل". وفي حال خصخصة سجونها ستكون الإمارات العربية المتحدة الأولى بين الدول العربية في هذا المجال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة