ديمقراطيون ينتقدون أولويات بوش الاقتصادية   
الأحد 1424/8/3 هـ - الموافق 28/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش أثناء لقائه قادة بالكونغرس لبحث الوضع في العراق (رويترز-أرشيف)

شن أعضاء في الحزب الديمقراطي الأميركي هجوما عنيفا على الرئيس جورج بوش إذ اتهموه بانتهاج سياسات اقتصادية لا تولي اهتماما كافيا للاحتياجات المحلية الأميركية، في الوقت الذي تقدم فيه المليارات لإعادة بناء البنية الأساسية المدمرة للعراق.

فقد قالت السيناتورة باتي موراي في الخطاب الإذاعي الأسبوعي للحزب الديمقراطي "كلنا ندرك أهمية مساعدة الشعب العراقي، ولكن يجب ألا يحدث ذلك على حساب مدارسنا وشوارعنا والرعاية الصحية والوظائف هنا في الداخل".

وأضافت أن الولايات المتحدة قلصت من إنفاقها على بنيتها الأساسية في مواجهة النمو الاقتصادي البطيء وتراجع الوظائف.

وانتقدت تخفيضات بوش الضريبية وقالت إنها "تكافئ مساهمي الشركات الكبيرة والأثرياء"، مؤكدة أن سياساته تسببت بعجز قياسي في الميزانية بلغ 500 مليار دولار.

وكان بوش قد طلب من الكونغرس الموافقة على ميزانية إنفاق طارئة بمبلغ 87 مليار دولار للعمليات في العراق وأفغانستان.

وستستخدم نحو 20 مليار دولار من هذا المبلغ لإعادة بناء الطرق وإمدادات المياه وشبكات الكهرباء في العراق بالإضافة إلى أشكال البنية الأساسية الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة