إيران ترفع وارداتها من البنزين   
الأحد 1430/12/12 هـ - الموافق 29/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:10 (مكة المكرمة)، 19:10 (غرينتش)

إيران رفعت إنتاجها من البنزين بمعدل 14 مليون لتر في نوفمبر/تشرين الثاني (الفرنسية)

أكد مسؤول إيراني أ
ن بلاده، التي قد تواجه عقوبات تقيد استيراد البنزين بسبب برنامجها النووي، سترفع وارداتها اليومية من البنزين والسولار بنسبة 27% لتصل إلى 31 مليون لتر بحلول مارس/آذار المقبل.

 

وقال نور الدين شهنازي زاده نائب وزير النفط لوكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية إن من المتوقع أن يرتفع حجم الواردات اليومية من البنزين إلى 22 مليون لتر والسولار إلى تسعة ملايين لتر يوميا بنهاية هذه السنة التي تنتهي في مارس/آذار القادم.

 

وأضاف شهنازي زاده وهو أيضا العضو المنتدب للشركة الوطنية الإيرانية لتكرير وتوزيع النفط، أن متوسط واردات البنزين بلغ نحو 21 مليون لتر والسولار حوالي 3.4 ملايين لتر يوميا منذ بداية العام الحالي.

 

وتعتبر إيران خامس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم ولكن طاقتها التكريرية لا تكفي لتلبية الطلب المحلي من البنزين, وهو ما يضطرها إلى استيراد ما يصل إلى 40% من احتياجاتها.

 

ورفعت إيران هذا الشهر إنتاجها المحلي من البنزين بواقع 14 مليون لتر يوميا ليصل إلى 58.5 مليون لتر, ولكن ذلك استمر لبضعة أيام فقط، في خطوة تهدف الحكومة منها لأن تبين للغرب أنها تستطيع مواجهة أي عقوبات.

 

وتجعل الحاجة لاستيراد البنزين إيران عرضة لأي عقوبات تستهدف مثل هذه السلعة, وهو إجراء يدرسه الغرب في إطار سعيه لتكثيف الضغوط عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة