طرح مناقصات حقول نفط الكويت الشمالية نهاية العام   
الأحد 1426/2/23 هـ - الموافق 3/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:31 (مكة المكرمة)، 17:31 (غرينتش)
أحمد الفهد: ليست هناك نقاط اختلاف رئيسية بشأن خطة مشروع الكويت التي يبحثها البرلمان حاليا (الفرنسية)
قال وزير الطاقة الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح إنه يتوقع البدء في عملية طرح المناقصات الخاصة بتطوير حقول النفط الشمالية نهاية العام الحالي.
 
وأضاف أنه ليست هناك نقاط اختلاف رئيسية بشأن خطة مشروع الكويت التي تبحثها حاليا اللجنة المالية والاقتصادية في البرلمان.
كما أعرب عن أمله في أن ينجح اجتماع مع اللجنة هذا الشهر في الانتهاء من المناقشات حتى تتسنى دعوة النواب لزيارة حقول النفط.
 
ومن المتوقع أن تصدر اللجنة توصياتها قبل طرح الخطة للمناقشة البرلمانية أمام مجلس الأمة (البرلمان) في جلسة ينتظر أن تعقد قبل العطلة البرلمانية في الصيف. ويواجه مشروع الكويت بعض المعارضة في البرلمان.
 
وكانت الكويت قد وافقت على مشاركة 25 شركة أجنبية في المشروع حيث قامت هذه الشركات بتأسيس ثلاثة تحالفات رئيسية تقدمت بعروضها للمساهمة في المشروع. وتتنافس ثلاث مجموعات من الشركات تقودها بي.بي وإكسون موبيل كورب وشيفرون كورب على الفوز بالمشروع.
 
وكان الشيخ أحمد أشار نهاية الشهر الماضي إلى أن مشروع تطوير أربعة حقول نفطية في شمال الكويت يستدعي استثمارات تفوق قيمتها 8.5 مليارات دولار.
 
وتخطط الكويت لزيادة قدرتها الإنتاجية إلى 10 ملايين برميل يوميا بعد 20 عاما، كما أن إستراتيجيتها النفطية تهدف إلى زيادة قدرتها الإنتاجية إلى أربعة ملايين عام 2010 وإلى خمسة ملايين عام 2015. وتملك الكويت 10% من الاحتياطي العالمي المثبت من النفط، وتبلغ طاقتها الإنتاجية حاليا 2.5 مليون برميل يوميا.
 
من ناحية أخرى قال الشيخ أحمد إن لجنة عراقية كويتية مشتركة تدرس عملية تنظيم الإنتاج في حقل نفطي كبير يقع على الحدود بين البلدين.
 
وأضاف أن هناك خيارين الأول هو القيام بعمليات مشتركة شبيهة بالمنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية، والثاني هو الاستعانة بشركة أجنبية للقيام بالإنتاج, مشيرا إلى أن الأمر لا يزال في طور الدراسة.
 
والحقل الذي يقع بين البلدين يسمى في العراق الرميلة وفي الكويت الرتقة. ويعتبر حقل الرميلة ثاني أكبر حقل نفطي في العراق ويحتوي على 900 بئر نفطية وينتج أكثر من مليون برميل يوميا, بينما ينتج حقل الرتقة في الكويت حوالي 50 ألف برميل يوميا.
 
ونفى الوزير الكويتي نفيا قاطعا تقارير ذكرت أن هناك سوء استغلال من الكويت لهذا الحقل النفطي، وقال إن الادعاء غير منطقي وغير ممكن فنيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة