خطط إغاثة عاجلة للعراق إثر اندلاع الحرب   
الخميس 1424/1/18 هـ - الموافق 20/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود عراقيون في بغداد عقب القصف
أعلن مسؤول برنامج الغذاء العالمي أن الوكالة ستطلق مشروعا بقيمة مليار دولار لإغاثة الشعب العراقي في خطة قد تكون الأضخم في التاريخ، وذلك في أعقاب اندلاع الحرب الأميركية
ضد العراق. وقال مسؤول الوكالة التابعة للأمم المتحدة ومقرها روما "هذه العمليات قد تتكلف أكثر من مليار دولار".

وأبدى المسؤول قلق المنظمة من عواقب القصف الجوي الذي بدأ فجر اليوم الخميس وقال "الوضع سيكون مأساويا إذا لم تصل إمدادات الغذاء المناسبة خلال أسابيع، سنطلب من المانحين الاستجابة بأسرع ما يمكن بعد أن تصدر الأمم المتحدة وثيقة قريبا جدا.. قد تصبح هذه أضخم عملية إنسانية في التاريخ".

وأوضح المسؤول أن "التحدي يكمن في أنه يتعين إصدار طلبات توريد مئات الآلاف من الأطنان من المواد الغذائية خلال أيام.. مع مرور كل يوم إضافي.. سيكون هناك مزيد من المعاناة".

وفي موازاة هذا أعلن الاتحاد الأوروبي استعدادات لإغاثة المدنيين العراقيين بعدما عبر عن قلقه البالغ من اندلاع الحرب على العراق. وقد طلبت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي توفير 100 مليون دولار في صورة معونات عاجلة للعراق عقب تعرضه بساعات قليلة للقصف الجوي.

وقال بول نيلسون مفوض الإغاثة قبل انعقاد قمة لرؤساء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي "أناشدكم التحرك على الفور، هناك (في العراق) من هو بحاجة إلى المال". وطالب بتخصيص هذا المبلغ من صندوق فيه احتياطيات بقيمة 217 مليون يورو.

يذكر أن برنامج النفط مقابل الغذاء الذي يحصل العراقيون من خلاله على المواد التموينية والدوائية علق بمجرد بدء العمليات العسكرية. وحذر نيلسون من أن نصف الشعب العراقي البالغ تعداده 25 مليون نسمة مهدد بالحرمان من مياه الشرب النظيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة