مايكروسوفت تدرس التقدم لشراء ياهو   
الخميس 9/11/1432 هـ - الموافق 6/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:31 (مكة المكرمة)، 0:31 (غرينتش)

مايكروسوفت تفكر في التنافس لشراء ياهو بعد تجربة فاشلة سابقة (الفرنسية)


تدرس شركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت التقدم بعرض للاستحواذ على شركة خدمات الإنترنت ياهو، وذلك بعدما فشلت عام 2008 في معركة لوضع يدها على الشركة، وأوضح مصدر مقرب من الشركة أن مايكروسوفت قد تبحث عن شريك لشراء ياهو.

 

وصرح مسؤول بارز في إدارة مايكروسوفت بأنه لم يتخذ قرار للتقدم بعرض للاستحواذ إلى حد الآن، وذلك بسبب خلافات داخلية حول مدى صواب التقدم مرة أخرى لشراء ياهو، وفي حال اتخاذ قرار التنافس على هذه الأخيرة فإن مايكروسوفت ستنضاف لقائمة شركات تريد شراء ياهو التي تبلغ قيمتها السوقية 18 مليار دولار.

 

ومن الشركات المتنافسة هناك بروفيدنس أكويتي بارتنرز، وهيلمان أند فريدمان، وسيلفر ليك بارتنرز، وشركة علي بابا الصينية، وشركة دياستي غلوبال الروسية، وحسب المصادر المذكورة فإن ياهو تضع حاليا دفتر الشروط المالية للمشترين المحتملين.

 

يشار إلى أن الحديث عن عروض الاستحواذ على ياهو مطروحة منذ أشهر طويلة، ويعزى سبب مبادرة هذه الشركة العملاقة لفتح الباب للتنافس على شرائها لوضعها المالي المتعثر، وفي أكتوبر/تشرين الأول 2010 كلفت بنك غولدمان ساكس بمعالجة طلبات الاستحواذ عليها.

 

وتجد شركة ياهو صعوبة في منافسة غريمتها القوية غوغل وكذلك شبكة فيسبوك للتواصل الاجتماعي، وهو ما يفسر في جزء منه الاستقالات المتوالية لكبار مديري ياهو، حيث استقال ثلاثة منهم في سبتمبر/أيلول 2010، وفي الشهر الماضي تم فصل الرئيسة التنفيذية كارول بارتز، ورشح المسؤول المالي للشركة تيم مورس رئيسا تنفيذيا للشركة مؤقتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة