اتحاد العمال الماليزي يطالب بوقف استخدام العمالة الأجنبية   
الثلاثاء 1422/2/8 هـ - الموافق 1/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مصنع لشركة سوني اليابانية
في ماليزيا (أرشيف)
طالب اتحاد نقابات العمال الماليزي بوقف استقدام العمالة الأجنبية، محذرا من تناقص فرص العمل في البلاد بسبب التباطؤ في الاقتصاد الأميركي الذي ينعكس سلبا على اقتصاديات العالم.

وقال الاتحاد في بيان له بمناسبة يوم الأول من مايو/ أيار (عيد العمال العالمي) إن ما لا يقل عن 90 ألف عامل في صناعة الإلكترونيات من أصل 190 ألفا في كل البلاد معرضون لفقد وظائفهم.

وناشد اتحاد النقابات الذي ينضوي تحته نصف مليون عامل أرباب الصناعة المحلية بإعطاء الأولوية في التوظيف للعاطلين
 الماليزيين قبل الأجانب.

ومن المتوقع أن تكون ماليزيا على رأس المتضررين من أي تباطؤ في الطلب الأميركي للمنتجات الإلكترونية للولايات المتحدة حيث تبلغ نسبة تصدير الإلكترونيات في ماليزيا 59% من مجموع الطاقة التصديرية للبلاد. وتستقبل السوق الأميركية ما نسبته 27% من الصادرات الإلكترونية الماليزية.

وكشف رئيس الاتحاد أن التقديرات تظهر أن ما لا يقل عن 90 ألف عامل في قطاع الإلكترونيات وحده سيفقدون عملهم نتيجة التباطؤ في الاقتصاد الأميركي، ولكنه لم يوضح الطريقة التي تم بها تقدير هذه الأرقام.

وتظهر الأرقام الرسمية أنه تم تسريح 15 ألف عامل في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام كان نصيب قطاع الإلكترونيات منهم 13 ألفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة