أبو ظبي تعلن شراء حصة في فولكس فاغن   
الجمعة 1425/3/11 هـ - الموافق 30/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولون كبار في أبو ظبي إن شركة فولكس فاغن وإمارة أبو ظبي اتفقتا من حيث المبدأ على شراء الإمارة حصة في الشركة الألمانية.

وأبلغ وزير الاقتصاد في أبو ظبي الشيخ حمد بن زايد آل نهيان الصحفيين عقب اجتماع مع مسؤولي الشركة التنفيذيين في مقرها بمدينة فولفسبرغ الألمانية أمس، أن الجانبين اتفقا على كل شيء بشأن الاستثمارات والنشاط الاقتصادي المشترك.

وأبو ظبي مهتمة بشراء حصة قد تصل نسبتها إلى 10% من أسهم أكبر شركة في أوروبا لصناعة السيارات، رغم أن الرئيس التنفيذي للشركة بيرند بيشتسرايدر قال إن الطرفين لم يتفقا بعد على حجم الحصة.

وبمقتضى هذا الاتفاق تشتري شركة مبادلة الإماراتية المملوكة لأبو ظبي مع شركة فولكس فاغن ومجموعة عليان القابضة السعودية شركة ليسبلان (شركة إيجار السيارات الرائدة في أوروبا) من بنك إيه. بي. إن أمرو الهولندي في صفقة قيمتها مليارا يورو (2.4 مليار دولار).

وستوفر هذه الصفقة التمويل اللازم لشركة فولكس فاغن لشراء 50% من ليسبلان وتكتسب بها الشركة الألمانية مستثمرا إستراتيجيا، في حين تتزايد الضغوط على ألمانيا للتخلي عن قانون يوفر للشركة وسيلة دفاع في مواجهة أي محاولات للسيطرة على الشركة.

ومارس الاتحاد الأوروبي ضغوطا على ألمانيا للتخلي عن قانون يعطي لولاية ساكسونيا السفلى -التي يقع بها مقر فولكس فاغن- سيطرة فعلية من خلال حصة بحقوق تصويت نسبتها 20%.

وقد تشجع هذه الضغوط الشركة على جمع أموال من خلال بيع الأسهم لأبو ظبي بدلا من إعادتها لحملة الأسهم أو استخدامها في دعم إصدار سندات قابلة للتحويل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة