المطالبة بإجراء عاجل لحماية اليورو   
الاثنين 19/2/1432 هـ - الموافق 24/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:43 (مكة المكرمة)، 7:43 (غرينتش)

أوروبا ما زالت قلقة إزاء أزمة الديون (الفرنسية)

حث مفوض الشؤون الاقتصادية والمالية في الاتحاد الأوروبي أولي رين الحكومات الأوروبية على اتفاق سريع على خطوات مشتركة لحماية استقرار منطقة اليورو.

وحذر رين -في مقابلة مع صحيفة دي فيلت الألمانية نشرت اليوم الاثنين- من التقاعس عن القيام بإجراءات سريعة لحل أزمة الديون الأوروبية في ظل الهدوء الذي شهدته الأسواق خلال الأسابيع القليلة الماضية، معتبرا أن هذا الهدوء أعطى الأوروبيين فرصة لالتقاط الأنفاس فقط.

وشدد رين على أهمية منع أزمة الديون من تقويض الانتعاش الاقتصادي والتطورات الإيجابية في سوق العمل.

وعن صندوق الإنقاذ الأوروبي طالب رين بزيادة قدرة الصندوق على الإقراض الفعلي وتنويع وظائفه، بهدف تبديد أي شكوك في قدرة الاتحاد الأوروبي على العمل ضد المضاربة في الأسواق.

ألمانيا وهي صاحبة أكبر اقتصاد أوروبي تصر من جهتها على أنها لن تتعجل في اتخاذ أي قرار بشأن إجراءات لمحاربة أزمة ديون منطقة اليورو، ولكنها ستنتظر بدلا من ذلك حتى يتم إعداد حزمة شاملة من الإجراءات لمناقشتها خلال اجتماع قمة لزعماء الاتحاد الأوروبي مقررة في مارس/آذار المقبل.

ونقلت دي فيلت أيضا عن مصادر وثيقة بالمفاوضات قولها إن حكومات الاتحاد الأوروبي تناقش بشكل مكثف خططا للسماح لصندوق الإنقاذ الأوروبي بمد خطوط ائتمان احترازية للدول التي تواجه خطرا، مشيرة إلى أن هذا الخط الائتماني لن يستخدم ما أمكن ولكن سيتم عرضه لتثبيط المضاربين.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي أنشآ صندوقا للإنقاذ إثر أزمة الديون اليونانية في مايو/آيار الماضي بقيمة 750 مليار يورو (تريليون دولار) لكنه سينتهي مفعوله في 2013، ويطالب أعضاء بالاتحاد بإنشاء نظام دائم للإنقاذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة