30% يمتلكون 60% من دخل الأردن والطبقة الوسطى تضمحل   
الاثنين 1429/7/5 هـ - الموافق 7/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:51 (مكة المكرمة)، 19:51 (غرينتش)
عريضة سلمت للبرلمان تحت شعار الأردن ليس للأغنياء فقط (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
 
لا يخفي المواطن الأردني عادل خليفات اقترابه من خط الفقر المدقع، ويرى أن الأوضاع الاقتصادية الصعبة والغلاء المستمر دفع به وعائلته من الطبقة الوسطى إلى الفقيرة.
 
ورغم أن دخل خليفات الشهري يبلغ 600 دينار أردني (850 دولارا) لم يعد كما قال للجزيرة نت يغطي الاحتياجات الأساسية لعائلته المكونة من سبعة أفراد.
 
ويضيف أنه كان مصنفا ضمن الطبقة الوسطى قبل 10 أعوام، لكنه يزحف اليوم نحو خط الفقر.
 
وتكشف دراسة أعدها مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية مؤخرا تآكل الطبقة الوسطى أمام التطورات الاقتصادية في المملكة.
 
وتشير الدراسة إلى نمو الطبقة الوسطى بشكل ملحوظ في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي نتيجة التوسع بعمالة القطاع العام، وتطور قطاع الخدمات، وارتفاع معدلات التعليم، وزيادة عدد الأردنيين العاملين بالخليج.
 
ولفتت إلى أن الأزمة الاقتصادية عام 1989 وما تبعها من برنامج إصلاح اقتصادي أحدثت تغيرات أدت لتآكل الطبقة الوسطى.
 
وأبرز النتائج التي خلصت لها الدراسة أن 30% من الأغنياء يمتلكون 60% من إجمالي دخل البلاد، فيما يمتلك 40% من الطبقة الوسطى 30% من إجمالي الدخل.
 
ويمتلك أغنى 2% من السكان 13% من إجمالي الدخل، في حين يمتلك أفقر 30% من الأردنيين 11% من الدخل.
 
الفقر بالأرقام
احتجاجات الأوضاع المعيشية في الأردن (الجزيرة نت)
ويؤكد رئيس صندوق المعونة الوطنية الدكتور محمود الكفاوين أن الأوضاع الاقتصادية الحالية لم تؤد لارتفاع نسب الطلب على المعونة.
 
وقال الكفاوين للجزيرة نت إن الصندوق الذي يعيل العائلات معدومة الدخل تمكن من توفير المخصصات للعائلات المستحقة المعونة.
 
ولفت إلى تقديم الصندوق 80 مليون دينار (113 مليون دولار) سنويا لنحو 76 ألف أسرة لا يوجد لديها معيل في البلاد، وبمخصص شهري يبلغ حده الأعلى 180 دينارا (255 دولارا) شهريا للعائلة الواحدة.

ويعد الصندوق واحدا من أهم الجهات المسؤولة عن الفقراء في المملكة، لاسيما أنه يعنى بالعائلات "المجبرة على الفقر والعاجزة تماما عن الإنتاج"، حسب تعبير الكفاوين.

غير أن المحلل والباحث الاقتصادي الدكتور حيدر رشيد يرى أن الأرقام الرسمية حول معدلات الفقر "غير دقيقة"، ويدلل على ذلك بما ألحقته موجات الغلاء الأخيرة بالطبقتين الفقيرة والمتوسطة خاصة في السنة الأخيرة.

وقال للجزيرة نت إن نسب الفقر ازدادت في المملكة جراء موجات الغلاء الأخيرة بنسبة 100% تقريبا، وتوقع ازديادها خاصة أن التوقعات الرسمية للتضخم هي 13% مع استقرار نسب النمو عند 6%.

وقال رشيد "ازدادت نسب الفقر لأنها مرتبطة بمعدلات البطالة التي ارتفعت في الآونة الأخيرة لنحو 20%".

الفقر والسياسة
صورة من مواجهات بين مربي الماشية وقوات الأمن بسبب ارتفاع أسعار العلف (الجزيرة نت)

ولم يغب البعد السياسي عن نسب الفقر المعلنة وفقا للمسوحات والدراسات، حيث دعت جماعة الإخوان المسلمين في بيان لها لاعتبار المحافظات الأقل فقرا "محافظات منكوبة" وإعداد سياسات عاجلة لمعالجتها.

فيما حذر حيدر رشيد من أن غياب التنمية عن المحافظات الأقل فقرا سيدفع لانفجارات اجتماعية.
 
إذ حذرت دراسات اجتماعية اقتصادية أعدها مركز الدراسات الإستراتيجية من اقتراب الشعور بعدم المساواة والعدالة من خط الخطر في محافظتي الزرقاء والطفيلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة