أسعار الإنترنت ترتفع بالسعودية رغم زيادة المستخدمين   
الاثنين 1427/1/21 هـ - الموافق 20/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)
أكدت دارسة حديثة أن أسعار خدمات الإنترنت في السعودية في ازدياد رغم ارتفاع عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة.
 
وذكرت البوابة العربية للأخبار التقنية التي أجرت الدراسة، أن المستخدمين للإنترنت يعزون ارتفاع الأسعار المفروضة عليهم إلى مزودي الخدمة وشركة الاتصالات السعودية.

لكن معظم كبار المسؤولين في الشركات المزودة بخدمات الإنترنت في المملكة، يعزون ارتفاع الأسعار إلى التكاليف العالية التي تفرضها عليهم شركة الاتصالات السعودية.

وأعرب بعض مزودي الخدمة عن خشيتهم من إمكانية تعرض شركتهم لخسائر كبيرة جراء تقديم هذه الخدمات، لاسيما خدمة الاتصال بالإنترنت عبر خطوط الاشتراك الرقمية (DSL)، والتي بات مزودو الخدمة يخشون من ازدياد عدد المشتركين فيها، حيث إن خسارتهم تزداد كلما زادت السرعات المقدمة.
 
ويرى القائمون على هذه الشركات أنه لا بد من تخفيض التكلفة المفروضة عليهم من قبل شركة الاتصالات السعودية، لتمكينهم من المنافسة فيما بينهم وتقديم خدمات أفضل لعملائهم. وأبدى مسؤول إحدى الشركات قدرا من التفاؤل في استجابة الاتصالات السعودية لمطالبهم في خفض التكاليف خلال الفترة القادمة.
 
وبحسب الدراسة فإنه رغم حجم الإنفاق الكبير للمملكة على قطاع تقنية المعلومات فإنها لاتزال متخلفة نسبيا مقارنة مع الدول المجاورة لها. وتجاوز حجم الإنفاق السنوي في أسواق قطاع تقنية المعلومات بالمملكة خلال عام 2005 ثمانية مليارات ريال (2.1 مليار دولار)، وهي النسبة التي تشكل 40? من مجمل الإنفاق في هذا القطاع خليجيا.
 
وبلغ حجم إنفاق السعوديين على الإنترنت 216 مليون ريال خلال عام 2005 بمعدل 18 مليون ريال في الشهر، و يبلغ عدد المشتركين في الإنترنت في المملكة نحو 1,5 مليون مشترك، فيما شهد السوق زيادة في عدد أجهزة الكمبيوتر الشخصي بمعدل وصل إلى 19 ? خلال العام المنصرم 2005.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة