وكالة الطاقة تشكك بفعالية تقنين البنزين في إيران   
السبت 1428/7/28 هـ - الموافق 11/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)
 عودة الإيرانيين لاستهلاك البنزين رغم التقنين (الفرنسية-أرشيف)
   
لم يفد تقنين البنزين في إيران كثيراً في تحجيم الطلب، حيث عادت حركة المرور في طهران إلى مستويات ما قبل التقنين حسب وكالة الطاقة الدولية التي شككت بتقديرات إيرانية لانخفاض الاستهلاك بما يصل إلى 30% خلال يوليو/تموز الماضي.
 
وقالت وكالة الطاقة الدولية إن تقنين البنزين في الجمهورية الإسلامية الهادف لخفض مستوردات البنزين بنسبة 40% لم يفعل الكثير لتحجيم الطلب.
 
وأشارت الوكالة التي تتخذ من باريس مقراً لها في تقريرها الشهري عن أسواق النفط إلى ثغرتين في البرنامج، الأولى انخفاض أسعار التجزئة والثانية السماح للسائقين بشراء حصة ستة أشهر مقدماً.
 
وذكرت أن حكومة طهران ممزقة بين الخوف من أن يؤدي ارتفاع الأسعار إلى تأجيج التضخم وإثارة الشغب كما كان عند بدء البرنامج، والحاجة إلى كبح الدعم المرهق للبنزين بسبب ارتفاع فاتورة الاستيراد.
 
وحذرت الطاقة الدولية من أن سوقاً سوداء ربما توقد أيضاً شرارة التضخم وتعمق الفروق الاجتماعية بإيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة