نوكيا تعلن عن تسريح ألف موظف بحلول هذا العام   
الخميس 1422/4/7 هـ - الموافق 28/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركة نوكيا الفنلندية للاتصالات اللاسلكية
عن أنها ستستغني عن ألف موظف من العاملين لديها في قسم الشبكات. وقالت الشركة العملاقة في بيان إن عملية التسريح ستنتهي بحلول نهاية السنة الجارية.

غير أن مراقبين يقولون إن عدد الموظفين الذين تقرر صرفهم يبلغ ضعفي العدد المعلن. ويعمل في الشبكات المذكورة 23 ألف شخص من أصل 60 ألفا في العالم.

وكانت شركة نوكيا أقرت بأن السوق العالمية للاتصالات الهاتفية المحمولة لن تحرز هذه السنة سوى تقدم ضئيل, خلافا للسنة الماضية التي باعت فيها 405 ملايين وحدة. وكان خبراء صناعة الهواتف المتنقلة قدروا في مطلع العام الجاري أن تصل مبيعات السنة الجارية من أجهزة الهاتف الجوال إلى ما بين 450 - 500 مليون وحدة، لكنهم عادوا وخفضوا هذه الأرقام إلى ما بين 420 - 430 مليون وحدة.

واعتبرت المجموعة أن تباطؤ النشاط الاقتصادي الأميركي يؤثر في مجمل أداء قطاع الاتصالات الهاتفية. وأصدرت في وقت سابق تحذيرا فاجأ الأسواق من أن قيمة الأسهم ستهبط عما كانت عليه من قبل. وكان نشاط الشبكات سجل في الفصل الأول من سنة 2001 تقدما بمعدل 30% في أداء استثماره فوصل إلى 364 مليون يورو مقابل 280 مليونا في الفترة نفسها من العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة