حوادث الطرق تفقد الاقتصاد المصري 700 مليون دولار   
الاثنين 1428/3/14 هـ - الموافق 2/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)
 
كشف تقرير رسمي أن خسائر الاقتصاد في مصر نتيجة حوادث الطرق بلغت أربعة مليارات جنيه (نحو 703 ملايين دولار) سنويا.
 
وقال التقرير الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء إن أكثر من ستة آلاف مواطن مصري يقضون نحبهم سنويا بسبب حوادث الطرق، في حين يبلغ عدد المصابين نحو 32 ألف شخص.
 
وأضاف التقرير أن 93% من حوادث الطرقات ترجع إلى أخطاء العنصر البشري، بينما تتوزع نسبة الـ7% الباقية على عاملي الطقس ورداءة الطرق.
 
وأشار التقرير إلى أن النصف الأول من العام الماضي شهد ارتفاعا كبيرا في ضحايا حوادث سيارات النقل السياحي بمجموع نحو 165 حادثا أسفرت عن مصرع 57 شخصا وإصابة 414 آخرين.
 
لكن التقرير أكد أن معدلات حركة السياحة المصرية في الفترة ما بين عامي 1995 و2006 لم تظهر أي تأثر بازدياد حوادث الطرقات.
 
وذكرت وزارة الداخلية المصرية في وقت سابق من الشهر الحالي في تقريرها السنوي أن حوادث الطرق -التي تعتبر السبب الثاني للوفيات في مصر- كلفت الدولة ما يعادل 3% من إجمالي الناتج القومي.
 
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أصدرت الأسبوع الماضي تحذيرا للمواطنين الأميركيين في مصر وخاصة من "ذوي القلوب الضعيفة" بعدم قيادة السيارات في مصر وذلك بسبب رداءة الطرق ورعونة السائقين المصريين. وصدرت تحذيرات مماثلة من الحكومتين الفرنسية والسويسرية العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة