لامي: التوصل لاتفاق لدفع جولة الدوحة لا زال ممكنا   
الخميس 1429/6/8 هـ - الموافق 12/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:52 (مكة المكرمة)، 20:52 (غرينتش)

وافقت الدول الأعضاء الـ152 بمنظمة التجارة العالمية على السعي للتوصل إلى اتفاق على أساس جولة الدوحة بنهاية العام الحالي (الفرنسية-أرشيف) 

قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي إن من الممكن التوصل إلى اتفاق لدفع جولة الدوحة للتجارة الحرة نهاية الشهر الجاري أو أوائل الشهر القادم.

 

واتفق وزراء الدول التجارية الرئيسية في باريس الأسبوع الماضي على التوصل إلى صيغة اتفاق نهاية هذا الشهر.

 

وقال لامي في مؤتمر لغرفة التجارة العالمية في ستوكهولم إن من الممكن التوصل إلى صيغة اتفاق، لكنه أشار إلى أنه غير متأكد من أن مثل هذا الاتفاق سيحدث بالفعل.

 

ووافقت الدول الأعضاء الـ152 في منظمة التجارة العالمية على السعي للتوصل إلى اتفاق على أساس جولة الدوحة بنهاية العام الحالي وقبل أن تتسلم الإدارة الأميركية الجديدة مقاليد الأمور في واشنطن.

 

لكن رئيس بنك غولدمان ساكس بيتر ساثيرلاند أول رئيس لمنظمة التجارة العالمية أشار في المؤتمر إلى أن الوضع وصل إلى نقطة الحسم, موضحا أن الفشل في التوصل إلى اتفاق في الأسابيع القادمة يعني تجميد جولة الدوحة.

 

ويقول مسؤولون ودبلوماسيون إن المفاوضات بين الدول الأعضاء حققت تقدما ضئيلا بموضوع خفض التعرفات على المنتجات الصناعية خاصة فيما يتعلق بطلب الدول النامية معاملتها معاملة خاصة, فيما يحاول مسؤولون تضييق الهوة بين الآراء المختلفة في الملف الزراعي.

 

من ناحية أخرى طالب ساثيرلاند بتحقيق تقدم في المفاوضات الخاصة بحماية الحقوق الفكرية. ونوه إلى وجود مؤشرات على زيادة السياسات الحمائية على جانبي الأطلنطي في هذه المسألة.

 

كما أشار إلى أن الإخفاق في التوصل إلى صيغة اتفاق لإحياء جولة الدوحة ينذر بخطر بروز صفقات ثنائية من شأنها أن تعيق كثيرا عملية التوصل إلى اتفاق نهائي.

 

وشارك ساثيرلاند الرأي رئيس وزراء السويد فريدريك راينفيلدت الذي ذكر أن تقديرات غرفة التجارة الدولية تشير إلى أن صناعات الأدوية والإلكترونيات والأنسجة والبرمجيات والموسيقى والسينما في العالم تخسر سنويا 600 مليار دولار بسبب القرصنة والتقليد.

 

ويحضر مؤتمر غرفة التجارة الدولية 350 من رؤساء الشركات والمنظمات الدولية والسياسيين.

 

وقد أنشئت الغرفة عام 1919 وتضم في عضويتها شركات من أكثر من 130 دولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة