أسعار النفط ترتفع بسبب الأزمتين العراقية والفنزويلية   
الاثنين 1423/10/18 هـ - الموافق 23/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محطة وقود مقفلة بالسلاسل في العاصمة الفنزويلية كراكاس
ارتفعت أسعار النفط بشكل كبير اليوم الاثنين إلى ما يقل بشكل طفيف عن أعلى مستوى لها خلال ثلاثة أشهر، وذلك في وقت تعالت فيه أصوات طبول الحرب الأميركية على العراق ودخل فيه إضراب فنزويلا الذي شل إنتاج النفط في البلاد أسبوعه الرابع.

وشهدت أسعار الخام منذ منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قفزة كبيرة بسبب تهديدات واشنطن بشن حرب على بغداد، ثم شهدت قفزات أخرى بسبب توقف إنتاج فنزويلا من النفط تقريبا.

وقالت واشنطن ولندن في مطلع الأسبوع إن احتمالات نشوب حرب لإسقاط الرئيس العراقي صدام حسين أوائل عام 2003 تتزايد، في حين قال مصدر بوزارة الدفاع البريطانية إن الدولتين تخططان لغزو بحري للعراق.

وقال تاجر "يوجد عدد كبير من الأشخاص المتوترين في السوق بسبب استمرار إضراب فنزويلا وحديث الناس عن تحرك قوات إلى العراق ونشوب حرب في يناير أو فبراير".

وارتفعت التعاقدات الأميركية الآجلة للنفط 62 سنتا إلى 30.92 دولارا للبرميل بزيادة 11 سنتا عن التعاملات في نيويورك يوم الجمعة.

وتتذبذب الأسعار بين حد الدعم النفسي وهو 30 دولارا للبرميل وبين 31.25 دولارا وهو المستوى الذي وصل إليه سعر البرميل الأسبوع الماضي ويعد أعلى مستوى منذ سبتمبر/ أيلول الماضي. ولا تقل الأسعار حاليا سوى 50 سنتا عن أعلى مستوى لها في عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة