الصندوق الدولي يتوقع تعافي اقتصاد كوريا الجنوبية   
الأحد 1425/9/18 هـ - الموافق 31/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)

أفاد صندوق النقد الدولي اليوم الخميس بأن اقتصاد كوريا الجنوبية سيبدأ بالتعافي منذ مطلع عام 2005 بفضل تغييرات أساسية وسياسات حكومية حافزة للاقتصاد.

وعبر الصندوق في بيان عن اعتقاده بأن مرحلة التعافي الاقتصادي في البلاد ستبدأ أوائل العام المقبل، بعد مشاورات أجريت مع مسؤولين كوريين.

وأوضح أن كوريا الجنوبية قد عانت من فترة تكيف بعد الازدهار الذي اعتمد على ارتفاع حاد في الائتمان قاد بدوره إلى زيادة كبيرة في الديون السيئة.

وأشار البيان إلى أن لجوء أرباب الأسر إلى خفض النفقات أدى بالنتيجة إلى ضعف الطلب والاستثمار.

وقال الصندوق إنه على الرغم من هذه الصعوبات الدورية فإن قواعد الاقتصاد الكوري تبقى قوية، مشيرا إلى تحقيق الشركات الكبرى أرباحا مرتفعة مع وجود نظام صحي مصرفي.

وأعرب عن تفاؤله بمستقبل الاقتصاد الكوري مبينا أن الإطار العام تطور أعمال القطاع الخاص بسبب تراجع التدخل الحكومي.

وأوصى الصندوق في بيانه كوريا الجنوبية بتنشيط خططها لزيادة المرونة في سوق العمل والتوسع في شبكة الأمان الاجتماعي.

ودعت الحكومة في البلاد مواطنيها إلى زيادة الإنفاق الاستهلاكي والإجراءات المحركة للاقتصاد بهدف المحافظة على معدل نمو يتجاوز 5% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتوقع البنك المركزي الكوري تحقيق نمو بنسبة 5.2% خلال العام الحالي مدعوما بزيادة قوية في الصادرات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة