الاقتصاد الإسرائيلي ينمو بعد ركود استمر ثلاث سنوات   
الخميس 1426/2/7 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:37 (مكة المكرمة)، 6:37 (غرينتش)

حقق الاقتصاد الإسرائيلي نموا بنسبة 4.3% خلال العام الماضي مسجلا أعلى معدل نمو منذ أربع سنوات.

وقدر مكتب الاحصاء المركزي في السابق نمو الناتج المحلي بنسبة 4.2% عام 2004، ولكن وزارة المالية عادت الأسبوع الماضي وقدرت النمو بنسبة 4.3%.

وقد خرج الاقتصاد الإسرائيلي الذي بلغ حجمه 122 مليار دولار العام الماضي من مرحلة كساد استمرت ثلاثة أعوام، جراء استمرار الانتفاضة الفلسطينية والركود العالمي.

وبلغ النمو الاقتصادي في نسبة 1.3% عام 2003 مقابل 8% عام 2000.

ولم ينعكس ذلك على نصيب الفرد من الناتج المحلي، حيث انخفض بنسبة 0.5% عام 2003 قبل نموه بنسبة 2.5% العام الماضي.

وساعد في النمو زيادة الصادرات بنسبة 14.9% وخاصة التكنولوجية منها، وارتفاع إنفاق المستهلكين 5.7% وزيادة الواردات 12%.
وهبط الإنفاق العام بنسبة 1.9% لاستهداف الحكومة خفض الإنفاق، فيما انخفض الاستثمار في الأصول الثابتة 1.7%.

من جهة ثانية أوصى المدعي العام مناحيم مزوز السلطات بفرض ضرائب على دخل الحاخامات من بيع التعويذات وعقود القران وختان الذكور، حسب ما ذكر مكتبه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة