أسعار النفط تسجل مستوى قياسيا   
الاثنين 1426/5/21 هـ - الموافق 27/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:43 (مكة المكرمة)، 8:43 (غرينتش)
قفزت أسعار النفط 1% في آسيا لتصل إلى مستوى قياسي جديد تجاوز 60 دولارا للبرميل.
 
ووصل سعر برميل النفط الأميركي الخفيف تسليم أغسطس/آب  60.47 دولارا بارتفاع 63 سنتا مواصلا موجة الصعود التي ارتفعت فيها الأسعار 12% في الأسبوعين الأخيرين وزادت 39% منذ يناير/ كانون الثاني.
 
وارتفع النفط بـ57 سنتا صباحا ليصل إلى 60.41 دولارا للبرميل متجاوزا مستوى 60 دولارا للمرة الأولى منذ بدء تداوله في بورصة نيويورك التجارية عام 1983.
 
وصعد مزيج خام برنت الأوروبي في لندن بـ56 سنتا إلى 58.92 دولارا للبرميل ليصل بدوره مستوى قياسيا جديدا.
 
كما ارتفع وقود التدفئة بـ2.21 سنت توازي 1.3% ليصل إلى 1.6725 دولار للغالون  مقارنة مع مستواه القياسي الذي بلغه في الرابع من أبريل/ نيسان عند 1.6950 دولار للغالون. وزاد سعر البنزين بـ1.58 سنت ليصل إلى 1.6715 دولار للغالون.


 
شراء بالمضاربة
وكانت أسعار النفط لامست مستوى 60 دولارا مرتين في الأسبوع الماضي وذلك نتيجة عمليات شراء بالمضاربة قام بها تجار توقعوا أن يؤدي الطلب القوي في الولايات المتحدة -أكبر مستهلك للطاقة في العالم-  إلى الضغط بقوة على المصافي والمنتجين عندما يصل الطلب إلى ذروته في الشتاء.

وعلى مدى الأسابيع الأربعة الماضية ارتفع الطلب على مشتقات النفط في الولايات المتحدة بنسبة 7% تقريبا عن العام الماضي في حين زاد استهلاك البنزين بنسبة 2.5%.
 
وقال محللون إن النفط قد يصل إلى 63 أو 65 دولارا على الأقل خلال هذا الأسبوع إذا بقي فوق مستوى 60 دولارا للخام الأميركي الخفيف.
 
 ويرى هؤلاء أن السوق تراهن على عدم كفاية قدرة التكرير في الفصل الرابع وحلول فصل البرد في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.
 
 وكان الرئيس الحالي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وزير الطاقة الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح قد أكد في وقت سابق أنه بدأ مشاوراته مع وزراء المنظمة لدراسة أوضاع السوق النفطية وبهدف تهدئة الأسعار.
 
ولم تفلح زيادة سقف إنتاج أوبك بمقدار مليون برميل يوميا على مرحلتين العام الحالي في وقف الارتفاع المستمر في الأسعار. وقال الشيخ أحمد إن أوبك تنظر في زيادة أخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة