وزراء نفط الخليج يبحثون ارتفاع الأسعار   
الاثنين 1424/9/2 هـ - الموافق 27/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدوحة تستقبل اجتماع وزراء نفط دول الخليج
قالت مصادر نفطية إن وزراء نفط دول الخليج سيجتمعون في الدوحة الشهر المقبل لبحث ارتفاع أسعار النفط، وقد يصدرون توصية بشأن زيادة الإمدادات أو عدمها.

وأضافت المصادر أن وزراء أوبك يجرون اتصالات بالفعل لتحديد ما إذا كانوا سيرفعون الإنتاج إذا استمر سعر البرميل فوق مستوى 28 دولارا لمدة عشرين يوم عمل متصلة. وتجاوز سعر النفط 28 دولارا يوم الجمعة لليوم الثاني عشر.

ويضم اجتماع الدوحة وزراء نفط السعودية والكويت وقطر والإمارات وهم أعضاء بأوبك إلى جانب البحرين وعمان من خارجها ويأتي الاجتماع في وقت يتجاوز فيه سعر النفط الحد الأقصى للنطاق الذي حددته أوبك بين 22 و28 دولارا للبرميل.

والدول الست أعضاء في مجلس التعاون الخليجي الذي أخذ في السابق موقفا مشتركا بشأن توصيات أوبك الخاصة بسياسة الإنتاج.

في السياق نفسه قال مندوب ليبيا لدى أوبك إن بلاده لا تعتقد أنه ينبغي للمنظمة زيادة الإنتاج حتى إذا ظلت الأسعار مرتفعة بما يكفي لرفع الإمدادات بموجب قواعد آلية ضبط أسعار النفط.

وأضاف المندوب قائلا "لا نرى مبررا لذلك. إذا نظرنا إلى عوامل العرض والطلب فسنجد أن هناك إمدادات كافية في السوق. لا نرى سببا لارتفاع السعر بهذا الشكل".

وتقضي قواعد أوبك بأن تبحث المنظمة رفع الإنتاج إذا ظل سعر السلة فوق مستوى 28 دولارا للبرميل لمدة 20 يوم عمل متصلة. وفي حالة بقاء سعر السلة مرتفعا فسيحل اليوم العشرين في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت أوبك وافقت في الشهر الماضي على خفض الإنتاج بنسبة 3.5% بدءا من بداية نوفمبر/ تشرين الثاني للحيلولة دون زيادة الإمدادات نتيجة ارتفاع الإنتاج في العراق ونمو الإنتاج في روسيا. وأدى ذلك إلى صعود أسعار النفط بنسبة 10% نتيجة مخاوف بشأن نقص المعروض في الشمال خلال فصل الشتاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة