آسيان تقر خطط تحقيق التكامل الاقتصادي بحلول 2015   
الجمعة 1428/8/11 هـ - الموافق 24/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)
أقر وزراء دول اقتصاد رابطة آسيان خطة تفصيلية تهدف إلى تحقيق التكامل الاقتصادي بينها بحلول 2015، على أن تكون جاهزة للتطبيق بمجرد توقيع قادة الدول خلال اجتماعهم بسنغافورة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
ووافق وزراء الاقتصاد خلال اجتماعهم بالعاصمة الفلبينية مانيلا على خريطة طريق لتحقيق التكامل مع البدء بمجال خدمات النقل والشحن.
 
وقال الوزراء إنهم على ثقة بأن الاتفاق الذي يحمل اسم برتوكول التكامل القطاعي لخدمات قطاع النقل في آسيان، يقرب دول الرابطة العشر من تحقيق التكامل الاقتصادي الكامل وإقامة تجمع آسيان الاقتصادي بحلول 2015.
 
وأضاف الوزراء في بيان مشترك عقب الاجتماع أن البروتوكول سوف يضمن الوصول إلى هدف إقامة منطقة واحدة تتحرك فيها السلع والاستثمارات والخدمات بدون قيود.
 
وكان وزير التجارة الفلبيني ورئيس الاجتماع السنوي لوزراء آسيان بيتر فافيلا قال إن الوقت قد حان لكي تطبق الرابطة خطة إقامة تجمع آسيان الاقتصادي.
 
وأضاف في بداية الاجتماع أن الوقت لوضع خطة تحقيق التكامل الاقتصادي في منطقة آسيان قد مضى وأن الوقت الآن لبدء تطبيق خطة إقامة تجمع آسيان الاقتصادي.
 
وأكد الوزير الفلبيني أن خطة الطريق المطلوبة للوصول إلى هذا الهدف يجب أن تكون شاملة ومرنة وتسمح للدول الأعضاء بالتكيف مع تقلبات الاقتصاد العالمي والمشهد السياسي.
 
وخلال الاجتماعات التمهيدية، أعد مسؤولون بارزون مسودة للتعاون الاقتصادي لدول آسيان متضمنة الخطوط العريضة لاندماج قطاعي الخدمات والتصنيع حتى عام 2015.
 
وتضم الرابطة عشر دول في عضويتها هي بروناي وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وتايلند وسنغافورة وفيتنام ولاوس وكمبوديا وميانمار.
 
وتجري آسيان التي تضم كتلة سكانية تبلغ نحو 500 مليون شخص، حاليا مفاوضات من أجل إبرام اتفاقيات للتجارة الحرة مع الصين وكوريا الجنوبية والهند واليابان ونيوزيلندا وأستراليا والاتحاد الأوروبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة