فورد تسحب 4.5 ملايين سيارة   
الأربعاء 24/10/1430 هـ - الموافق 14/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)
الخلل الذي بسببه قررت فورد سحب ملايين السيارات قد يقتل أحيانا (رويترز-أرشيف)

تعتزم شركة فورد الأميركية للسيارات سحب 4.5 ملايين سيارة من السوق بسبب خلل في نظام التشغيل يعرضها لحرائق وفقا لصحيفة أميركية في حين أعلنت بكين عن سحب عشرات الآلاف من السيارات من السوق الصينية لمشاكل تتعلق أيضا بالسلامة.
 
وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الأربعاء إنه باعتبار عملية السحب الجديدة سيرتفع عدد السيارات التي تسحبها فورد موتورز من الأسواق لإصلاح عيوب فيها إلى 16 مليونا. ووصفت اليومية الأميركية عملية السحب الجديدة بانها الأكبر في تاريخ فورد وهي واحدة من أكبر شركات السيارات في الولايات المتحدة إلى جانب جنرال موتورز وكرايسلر.
 
وأضافت أن الشركة أطلقت بالفعل سحب تلك السيارات بعد تحذير مالكيها من احتمال تعرضها لحرائق. ويكمن الخلل الذي اكتشفته الشركة في نظام تشغيل التحكم في المسار وهو ما يستدعي تغيير مفتاح التشغيل الذي يكلف عشرين دولارا.
 
ووفقا للصحيفة, تشمل عملية السحب 1.1 مليون سيارة من طراز فورد ويندستار المنتجة بين 1995 و2003 إلى جانب سيارات فورد إكسبلورر وإكسكوريزون وميركوري وماونتنيير وإف سوبر ديوتي الشاحنة رانجر وإيكونولاين وإف .35.
 
ونقلت وول ستريت جورنال عن مصادر في فورد نفيها وقوع أي إصابات جراء اشتعال المفاتيح المقرر تغييرها.
على صعيد آخر توصلت الشركة الأميركية إلى اتفاق مبدئي مع نقابة تمثل عمال مصانعها في الولايات المتحدة يحظر أي إضراب عمالي خلال ست سنوات مقبلة وينص على تثبيت الأجور بالنسبة للعمال حديثي التوظيف.
 
ويشبه هذا الاتفاق اتفاقات مماثلة توصلت إليها النقابات مع جنرال موتورز وكرايسلر اللتين خضعتا لإفلاس مؤقت خرجتا منه منذ شهور.

وعلى غرار فورد, قالت شركة الإدارة العامة الصينية لمراقبة الجودة إنه سيتم بدءأ من الأربعاء سحب حوالي 52 ألف سيارة من السوق الصينية بسبب عيوب في التصميم تشكل مصدر تهديد لسلامة مالكيها.
 
وأُنتجت هذه السيارات في إطار مشروع مشترك بين نيسان اليابانية وشركة دونغ فانغ الصينية. ويهدد الخلل الرئيس الذي أشارات إليه الهيئة الحكومية الصينية بتعطل نظام التوجيه مما قد ينجم عنه فقدان سائقي تلك السيارات السيطرة عليها. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة