إسرائيل وميركوسور تفشلان في التوصل لاتفاق تجاري   
الجمعة 1428/11/20 هـ - الموافق 30/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:28 (مكة المكرمة)، 12:28 (غرينتش)

الخلاف على خفض التعريفات الجمركية أفشل اتفاق إسرائيل مع ميركوسور (الفرنسية-أرشيف)
أعلن في جنيف عن تعثر مفاوضات التجارة الحرة بين تكتل سوق دول الجنوب المشتركة (ميركوسور) وإسرائيل بسبب عدم التوصل لاتفاق بشأن خفض التعريفات الجمركية على العديد من المنتجات.

وأكد رئيس الوفد البرازيلي سيغوندو إيفاندرو ديدونت عدم اتفاق الجانبين في المفاوضات لفشلهما بالإجماع على خفض التعريفات الجمركية.

ورغم عدم تعليق أي من أوروغواي أو إسرائيل على هذه التصريجات بتعثر المفاوضات، فقد أشارت مصادر إسرائيلية إلى أن ذلك لا يعني الفشل النهائي في التوصل لاتفاق بين الجانبين.

وتسعى إسرائيل إلى إدخال منتجاتها معفاة من الرسوم الجمركية إلى سوق دول ميركوسور التي تضم أوروغواي وباراغواي والأرجنتين والبرازيل بعد مرور أربع سنوات من تفعيل الاتفاقية، في حين يؤكد الجانب اللاتيني على ضرورة مرور ثمانية أعوام لضمان حماية بعض قطاعاتها.

ولم تكشف التصريحات عن المنتجات التي شكلت موضع خلاف وأدت إلى تعثر المفاوضات.

وأجرت إسرائيل وميركوسور سلسلة من المفاوضات في الأسبوع الماضي لإبرام اتفاقية تجارية مشتركة، لتصبح أول اتفاقية يعقدها ميركوسور خارج نطاقه الجغرافي منذ تأسيسه قبل 16 عاما.

"
إسرائيل وقعت اتفاقية تجارة حرة مع المكسيك عام 2000 وسعت لعقد اتفاقية مماثلة مع تكتل ميركوسور
"
وقد وقعت إسرائيل اتفاقية تجارة حرة مع المكسيك في عام 2000 وسعت لعقد اتفاقية مماثلة مع تكتل ميركوسور لزيادة صادراتها إلى الأسواق اللاتينية والتي بلغت 430 مليون دولار عام 2006.

وتعتبر فنزويلا عضوا مشاركا في التكتل وتربطها علاقة وثيقة بإيران العدو الرئيسي لإسرائيل. ورغم طلب فنزويلا أن تكون عضوا كامل الأهلية في ميركوسور لم يتم الاستجابة إلى مطلبها رسميا.

وطرحت فكرة توقيع اتفاقية مع إسرائيل على جدول أعمال قمة ميركوسور العام الماضي في الأرجنتين ولكن لم يتم  تفعيلها.

ويشكل ميركوسور واحدا من أقوى التكتلات الاقتصادية في العالم، حيث يصل عدد سكان الدول المشاركة فيه 262.9 مليون نسمة. ويريد ميركوسور عقد اتفاقية شراكة مع الاتحاد الأوروبي منذ عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة