سول تطمئن طرابلس بشأن مستقبل النهر الصناعي   
الجمعة 1421/11/16 هـ - الموافق 9/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طرابلس الغرب
سارعت كوريا الجنوبية اليوم إلى تطمين الحكومة الليبية بأنها ستساعد في إتمام مشروع النهر الصناعي الضخم الذي تقوم إحدى الشركات الكورية بإنشائه في ليبيا. تأتي هذه التطمينات على خلفية انهيار الشركة وتدعى (دونغ آه) وبعيد قرار بورصة الأوراق المالية بسول وقف التعامل بأسهمها.

وقال مسؤول حكومي في سول إن وزارة الإنشاءات والمواصلات بعثت برسالة للحكومة الليبية تعهدت فيها بالعمل على إكمال المشروع الضخم حتى وإن أفلست الشركة المنهارة بسبب تراكم الديون عليها.

جاء تعهد سول بعد أن حذرت طرابلس في مطلع الأسبوع من أنها ستقاضي الحكومة الكورية عن أي تأخير في المشروع المصمم لنقل المياه إلى مناطق في الصحراء الليبية.

ويخشى على نطاق واسع أن يؤدي انهيار الشركة الكورية العملاقة إلى تعقيدات كبيرة إزاء مستقبل العديد من المشاريع التي تنفذها الشركة في دول أخرى مثل اليابان والصين وماليزيا وفيتنام.

في غضون ذلك قال مسؤولون بالشركة التي تواجه الآن عملية تصفية قسرية إن دائنيها ينون عقد اجتماع اليوم للنظر في مستقبل الشركة قبل صدور أي قرار قضائي بشأن إفلاسها.

وقد لجأت الحكومة إلى الطلب من المحكمة إرجاء أي قرار بهذا الشأن خشية أن تتأثر مصداقيتها جراء الأضرار التي سيتسبب بها إعلان إفلاس الشركة. وقالت الوزارة إنها تدرس طرق إتمام المشروع الليبي الذي أنجز من أعمال المرحلة الثانية فيه ما يقدر بنحو 95%.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة وضعت الشركة، التي ترزح تحت وطأة دين يقدر بنحو ثلاثة مليارات دولار، ضمن الشركات المشمولة في برنامج مساعداتها الهادف إلى إنقاذ الشركات المتضررة من الأزمة المالية التي تفجرت في آسيا عام 1997.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة