إبراهام: بوش يملك سلطة السحب من احتياطيات النفط   
الاثنين 1423/5/27 هـ - الموافق 5/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سبنسر إبراهام وخلفه يبدو الرئيس جورج بوش في أحد المؤتمرات الصحفية بواشنطن (أرشيف)

قال وزير الطاقة الأميركي سبنسر إبراهام إن الرئيس جورج بوش لديه سلطة اتخاذ قرار بشأن أي سحب وقائي من احتياطيات النفط الإستراتيجية في حالة شن هجوم على العراق.

وذكر إبراهام أن بإمكان بوش تجاوز السياسات الحالية التي تدعو إلى السحب من الاحتياطي البترولي الإستراتيجي الأميركي في حالة تعطل الإمدادات, موضحا أن القرار في يد الرئيس.

وقد لمحت وسائل الإعلام الأميركية إلى أنه إذا ما شنت إدارة بوش هجوما على العراق فقد تسعى إلى الحيلولة دون حدوث قفزة في أسعار النفط من خلال التعهد بصرف كميات من الاحتياطي البترولي الإستراتيجي. بيد أن إبراهام قال إن الخطوط الإرشادية الحالية تستهدف مواجهة أي توقف طارئ في إمدادات النفط وليس التأثير على الأسعار.

وقال إن "سياسة هذه الإدارة تقوم على أن الأمن القومي يملي استخدام الاحتياطي الإستراتيجي لا الجهود الرامية لتحديد الأسعار, فالهدف منها مواجهة تعطل الإمدادات". وأضاف أن بالإمكان سحب النفط من الاحتياطي بمعدل أربعة ملايين برميل يوميا أي ما يوازي نصف احتياجات البلاد من الواردات.

وتابع أن السياسة الحالية لإدارة بوش التي تقضي بزيادة الاحتياطي الإستراتيجي إلى الطاقة القصوى البالغة 700 مليون برميل، لا علاقة لها بالسياسة الرامية للإطاحة بالرئيس العراقي. غير أن إبراهام قال إنه يشجع الدول الأخرى على زيادة احتياطياتها تحسبا لأي اضطراب في الإمدادات مستقبلا. وامتنع عن التكهن بآثار أي هجوم أميركي على العراق على أسعار النفط مشددا على اعتقاده أنه يجب أن تترك مسألة تحديد الأسعار للأسواق لا للقيود الإنتاجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة