اتفاقات اقتصادية بين روسيا وتركيا   
الجمعة 16/8/1430 هـ - الموافق 7/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)
اتفاقات التعاون بين تركيا وروسيا شهدت حضورا إيطاليا (الفرنسية)

وقع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس اتفاقات تعاون في مجال الغاز الطبيعي والنفط والطاقة النووية في العاصمة التركية أنقرة، بينها اتفاق على مرور خط أنابيب ساوث ستريم الروسي في المياه الإقليمية التركية.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن أردوغان وبوتين وقعا بروتوكولات تعاون في العديد من المجالات، مثل الاستخدام السلمي للطاقة النووية والحوادث والمنشآت النووية والتعاون الجمركي، فضلا عن برامج تبادل ثقافي في التربية والعلوم والشباب والرياضة.
 
وجرى توقيع البروتوكولات في احتفال نظم في مقر رئاسة الوزراء في تركيا، حضره إلى جانب أردوغان وبوتين نظيرهما الإيطالي سيلفيو برلسكوني فضلا عن وزير الطاقة والموارد المائية التركي تانر يلديز ونائب رئيس الوزراء الروسي إيغور سيشين.
 
وقال أردوغان ان الطرفين وقعا 20 اتفاقا تحت ثلاثة عناوين هي الغاز والنفط والطاقة النووية, وينص بروتوكول الغاز على تمديد اتفاق شراء الغاز من تركيا الذي ينتهي في العام 2011.
 
مشاريع متنوعة
بوتين أكد أن تركيا ستصبح مركزا أوروبيا للطاقة (الفرنسية-أرشيف)
وأشار أردوغان إلى أن تركيا منحت تصريحا لروسيا لإجراء دراسات جدوى بشأن بناء جزء من خط أنابيب التيار الجنوبي لنقل الغاز الروسي إلى إيطاليا في المياه الإقليمية التركية في البحر الأسود.
 
وأكد أن شركة الطاقة النووية التركية الرسمية وشركة روزاتوم الروسية وقعتا اتفاقين للاستخدام السلمي للطاقة والتبليغ المبكر عن الحوادث النووية والمنشآت النووية.
 
من جهته قال بوتين إن تركيا ستصبح مركز ترانزيت للطاقة إلى أوروبا عند عبور خط أنابيب ساوث ستريم في المياه الإقليمية التركية.
 
وأضاف رئيس الوزراء الروسي أن الجانبين اتفقا أيضا على إقامة مستودعات ضخمة للغاز الطبيعي في تركيا التي من شأنها أن تساعد في النمو السريع للاقتصاد التركي.
 

كما أكد بوتين أن روسيا قررت من جانبها دعم بناء خط أنابيب نفطي من المقرر أن يمتد من بلدة سامسون التركية على البحر الأسود إلى ميناء جيهان التركي، وهو مركز نفطي على البحر المتوسط.

 
وعن العلاقات الاقتصادية بين البلدين، أشار بوتين أن حجم التجارة الثنائية بلغ 40 مليار دولار العام الماضي وأن روسيا كانت الشريك التجاري الأول لتركيا، وأن تركيا الشريك الخامس لروسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة