أيون الألمانية ستبيع 4.5% من حصتها بنورد ستريم   
السبت 1430/4/23 هـ - الموافق 18/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)
 أيون أكدت ضرورة تعزيز التعاون الأوروبي في مجال الغاز (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت شركة أيون الألمانية للطاقة أنها تعتزم خفض مساهماتها في خط أنابيب الغاز الروسي الموصل لغرب أوروبا عبر بحر البلطيق عبر بيع جزء من حصتها في الشركة المنفذة لصالح شركة "غاز دو فرانس" الفرنسية.
 
وقال رئيس الشركة فولف بيرنوتات في حديث مع مجلة "فيرتشافتسفوخه" يصدر الاثنين المقبل إن شركته تعتزم تقليص حصتها التي تبلغ 20% في شركة نورد ستريم التي ستنفذ المشروع العملاق لصالح شركة غاز دي فرانس، وإن هناك في الوقت الحالي مفاوضات بهذا الشأن بين الأطراف المعنية.
 
وأضاف بيرنوتات أن شركة أيون على استعداد لبيع 4.5% من حصتها، لكنه أشار إلى أن الشركة الفرنسية تريد حصة أكبر بكثير من هذه النسبة، مضيفا أن الشركة الفرنسية تسعى للحصول على 9% من حصة أيون في المشروع.
 
وتشارك في المشروع حتى الآن إلى جانب أيون شركة غازوني الهولندية وشركة غازبروم الروسية. ودافع بيرنوتات عن قرار شركته التعاون مع الشركة الفرنسية التي تعتبر من أشد منافسيها على المستوى العالمي.
 
وقال إن التعاون مع المنافسين ليس ممكنا فقط على مستوى صفقات النفط العملاقة. وأكد ضرورة تعزيز التعاون الأوروبي في قطاع الغاز الطبيعي لضمان توريد الغاز للدول الأوروبية بدون مشاكل.
 
ومن المقرر أن تبدأ مجموعة شركات نورد ستريم العمل في إنشاء خط أنابيب الغاز العملاق الذي يصل طوله إلى 1200 كيلومتر تقريبا عام 2010 ليتدفق الغاز الروسي إلى أوروبا عبر هذا الخط العملاق الذي يمر عبر بحر البلطيق  بدءا من عام 2011.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة