اليورو يتعرض لضغوط مستمرة   
الثلاثاء 1431/6/5 هـ - الموافق 18/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)
ارتفع مؤشر نيكي 45.64 نقطة أي ما يعادل 0.45% إلى 10281.4 (الفرنسية – أرشيف)

بقيت العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) تحت ضغوط الثلاثاء في آسيا، فقد هبطت إلى 1.2335 دولار في طوكيو بالمقارنة مع 1.2394 دولار في نيويورك إغلاق أمس الاثنين، كما انخفضت إلى 114.17 ينا من 114.79 ينا.
 
ويبدو أن تأكيدات وزراء مالية منطقة اليورو الاثنين على دعمهم العملة الأوروبية لم تستطع انتشال العملة من الهبوط المتسارع الذي هوى بها خلال اليوم إلى 1.2234 دولار وهو أدنى مستوى في أربع سنوات, رغم حزمة الإنقاذ وقوامها نحو تريليون دولار تعهدت بها الدول الأوروبية وصندوق النقد الدولي للدول التي قد تعاني من أزمة مالية في منطقة اليورو.
 
وشدد الوزراء على أن العملة الأوروبية الموحدة لا تزال عملة جديرة بالثقة. وقال رئيس وزراء لوكسمبورغ ورئيس مجموعة منطقة اليورو جان كلود يونكر إن اليورو لا تزال "عملة جديرة بالثقة".
 
لكن على النقيض من ذلك قال محللون إن الأسواق تعزف حاليا عن شراء اليورو. ويقول محلل الشؤون الإستراتيجية في بنك كريدت سويس ساتورو أغاساوارا إن "الثقة لن تعود لليورو حتى يتم حل الأزمة المالية في اليونان والدول الأخرى بمنطقة اليورو".
 
ويضيف أنه يبدو أن الأسواق تتفاعل حاليا مع الأخبار السلبية أكثر من تفاعلها مع الأخبار الإيجابية لذلك فإن اليورو سيستمر في الهبوط.
 
ونقلت وكالة داو جونز للخدمات المالية والاقتصادية عن متعامل في أحد البنوك الرئيسية في اليابان أن البنك يبيع حاليا كميات كبيرة من اليورو رغم أنه لا توجد أي تقارير جديدة تشكل أي اتجاهات. وأضاف أن عملية البيع مدفوعة فقط بالاعتقاد أن عملية الهبوط ستستمر.
 
وأنهت الأسهم اليابانية جلسة التداول الصباحية اليوم الثلاثاء على تباين بعد المكاسب المحدودة التي حققتها الأسواق الأميركية الليلة الماضية.
وأضاف مؤشر نيكي القياسي المؤلف من 225 سهما 45.64 نقطة أي ما يعادل 0.45% ليصل إلى 10281.4 نقطة، بينما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بمقدار 1.44 نقطة أي 0.16% ليصل إلى 918.99 نقطة.
 
وانخفض مؤشر أم أس سي آي لآسيا والهادي خارج اليابان أمس الاثنين 0.2% بعد أن كان هبط خلال اليوم 3.3%، وهو أكبر هبوط منذ فبراير/شباط الماضي.
 
وفي أسواق الذهب وصل سعر الأوقية إلى 1225 دولارا في طوكيو بعد أن كان وصل الأسبوع الماضي لأعلى سعر على الإطلاق وهو 1245 دولارا للأوقية.
 
وفي أسواق النفط ارتفع سعر برميل الخام الأميركي الخفيف تسليم يونيو/حزيران المقبل إلى 70.72 دولارا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة