أوبك تبقي على إنتاجها وسط استقرار الأسعار   
الثلاثاء 14/3/1422 هـ - الموافق 5/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اجتماع وزراء أوبك في فيينا
قرر وزراء النفط في منظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) في ختام اجتماع غير رسمي عقد في فيينا اليوم الإبقاء على معدلات الإنتاج الحالية والاجتماع مجددا في الثالث من يوليو/ تموز المقبل لتقويم التطورات في الأسواق وذلك رغم إعلان العراق وقف صادراته النفطية.

وأعلن رئيس المنظمة وزير النفط الجزائري شكيب خليل أن حصص الإنتاج "لم تتغير، وأن الأسواق لا تحتاج إلى المزيد من النفط في الوقت الراهن". وأكد أن أوبك لن تقرر رفعا للحصص قبل اجتماعها القادم المقرر مطلع الشهر المقبل.

من جانبه قال وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنقانة اليوم إن أوبك توصلت إلى اتفاق لإبقاء مستوى الإنتاج في مستواه الراهن. لكن وزير النفط السعودي علي النعيمي أشار إلى أن أوبك قد تزيد إنتاجها قبل الاجتماع القادم المقرر عقده في الثالث من يوليو/ تموز المقبل.

وأضاف النعيمي أن الرياض لديها طاقة إنتاج إضافية قدرها 2.5 مليون برميل يوميا يستغرق ضخها في الأسواق 90 يوما. وقال الوزير السعودي إنه سيؤيد رفع الإنتاج إذا كان ضروريا لتحقيق استقرار الأسعار.

وقال ممثل العراق في اجتماع أوبك إن الصادرات العراقية قد تظل متوقفة مدة تتجاوز شهرا إذا لم تجدد الأمم المتحدة برنامج النفط مقابل الغذاء مدة الأشهر الستة المعتادة.

وأضاف طه حمود موسى أن إنتاج بغداد يقتصر حاليا على تزويد الأردن بالنفط. وتحصل سوريا وتركيا على نفط عراقي خارج شروط برنامج الأمم المتحدة.

واعتبر العديد من المحللين أن أوبك لا تستطيع أن تبقي إنتاجها عند مستواه الحالي الذي يبلغ 24.2 مليون برميل يوميا حتى سبتمبر/ أيلول المقبل دون مواجهة خطر رفع سعر برميل النفط الذي يقترب حاليا من 30 دولارا إلى معدلات غير مقبولة للبلدان المستهلكة.

وقد استقرت أسعار النفط في الأسواق العالمية اليوم على إثر توقعات بأن تبقي منظمة أوبك معدلات إنتاجها الراهنة دون تغيير. ورحب المتعاملون بتحديد أوبك مطلع شهر يوليو/ تموز لاجتماعها المقبل.

وبلغ سعر برميل النفط من خام برنت القياسي لبحر الشمال اليوم في أسواق لندن تسليم الشهر القادم 29.24 دولارا منخفضا بقليل عن سعره أمس الذي وصل 29.26 دولارا. وفي نيويورك انخفض سعر برميل النفط من الخام الخفيف تسليم يوليو/ تموز سنتا واحدا وبلغ 28.12 دولارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة