بوش يرسل عروضا لشركات أميركية لإعمار العراق   
الاثنين 1424/1/8 هـ - الموافق 10/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش طلبت من خمس شركات هندسية أميركية على الأقل -من بينها وحدة تابعة لشركة هاليبيرتن- التقدم بعطاءات لتنفيذ عقود لإعادة إعمار العراق بعد الحرب، وهي تعاقدات قد تصل قيمتها إلى 900 مليون دولار. وكان ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي يعمل مديرا تنفيذيا لهاليبيرتن في الفترة بين عامي 1995 و2000.

وقالت الصحيفة إن الشركات الخمس قدمت أو تستعد لتقديم عروض بعد أن أرسلت وكالة التنمية الدولية الأميركية طلبا تفصيليا يدعوها للتقدم بعطاءات. ووفقا للصحيفة فإن خطة إعادة بناء العراق ستتطلب تنفيذ مهام مختلفة منها إعادة فتح نصف "الطرق والجسور المهمة اقتصاديا" أي ما يقرب من 2400 كلم من الطرق.

وذكرت الصحيفة أنه سيطلب من المقاولين أيضا إصلاح 15% من شبكات الكهرباء وتجديد آلاف المدارس وتوفير 550 مولدا كهربائيا بشكل طارئ في غضون شهرين. وأضافت أن الشركات الخمس المتخصصة في البنية الأساسية الهندسية التي دعيت لتقديم عروض هي بكتل غروب وفلور كورب وكيلوغ براون آند روت التابعة لهاليبيرتن والتي تتخذ من هيوستون مقرا لها ولويس بيرغر غروب وبارسونز كورب.

ولم يصدر بعد أي تعليق من أي من الشركات المذكورة على التقرير. لكن الصحيفة نقلت عن المتحدث باسم بكتل قوله "إننا مهتمون بالمشاركة في الأمر". وقال مصدر بوزارة الدفاع الأميركية يوم الخميس الماضي إن كيلوغ براون آند روت التابعة لهاليبيرتن فازت بالفعل بعقد للإشراف على عمليات مكافحة الحرائق في حقول النفط بالعراق بعد أي غزو أميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة