الشركات العائلية الخليجية تبحث بالدوحة أساليب نموها   
الاثنين 1424/11/14 هـ - الموافق 5/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مؤتمر الشركات العائلية الخليجية يتطلع لتغيير نمط الإنتاج
عقد في العاصمة القطرية الدوحة ملتقى الشركات العائلية الخليجية بالتعاون بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية ووزارة الاقتصاد والتجارة القطرية.

ويناقش الملتقى أساليب نمو واستقرار هذا النمط من الاستثمار والذي يمثل 95% من حجم الشركات في الخليج.

من جهته دعا المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الإدارية الدكتور محمد بن إبراهيم التويجري الشركات العائلية الخليجية للتحالف مع الشركات الغربية والعربية من أجل تغيير نمط الإنتاج.

وأكد التويجري في تصريحات للجزيرة ضرورة تسهيل تدفق الاستثمارات الأجنبية لدول المنطقة مشددا في الوقت نفسه على أهمية تغيير القوانين المتعلقة بالاستثمار ونظام العمل وإيجاد فكر جديد يمهد لدمج الاقتصاديات في الخليج مع جيرانه والشركات العالمية.

محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني
كما أكد وزير الاقتصاد القطري محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني على ضرورة تحويل الشركات العائلية إلى قوة إنتاجية عبر التحالف مع الشركات العالمية محذرا من ركون هذه الشركات إلى أن تكون مجرد شركات منتجة.

وأعرب الوزير القطري بعد افتتاحه مؤتمر الشركات العائلية عن ارتياحه للحضور الكبير للمسؤولين عن الشركات العائلية في هذا المؤتمر الذي يعقد في قطر لأول مرة، مؤكدا أهمية المؤتمر خاصة وأن معظم الشركات في الخليج عائلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة