سوريا تنوي إدخال خدمة الصراف الآلي وبطاقات الائتمان   
الخميس 1424/1/4 هـ - الموافق 6/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير الاقتصاد السوري غسان الرفاعي اليوم إن بلاده ستسمح لأحد بنوك القطاع العام بإصدار بطاقات الصراف الآلي الدولية بعد أن سمحت لبنك آخر بإتمام المعاملات لحملة بطاقات الائتمان الصادرة في الخارج.
وأضاف الرفاعي في مؤتمر صحفي أن السماح بإصدار بطاقات الصرف الآلي الدولية هي خطوة أولى نحو السماح بإصدار بطاقات ائتمانية دون ذكر أي مواعيد محددة.

وكان الرفاعي يتحدث لدى افتتاح خدمة تسمح للبنك العقاري السوري بقبول بطاقات ماستركارت وفيزا الصادرة في الخارج. وقال مسؤولون إن البنك العقاري الذي يحظر عليه القانون إتمام صفقات بالنقد الأجنبي سيعتمد على مصرف لبناني هو فرانس بنك في تنفيذ التعاملات بالنقد الأجنبي لحسابه مقابل عمولة.

وقال رئيس البنك التجاري السوري طارق سراج إن مصرفه يجري مباحثات مع مؤسسة فيزا لإصدار بطاقات ائتمان، وإن هذا الأمر سيتم في الأشهر القليلة المقبلة. وأضاف أن هذه الخطة تأجلت لعدم وجود البنية الأساسية الفنية اللازمة، لكنه أوضح أن الاستعدادات الفنية اكتملت الآن.

وقال مسؤولون إن بطاقات الصرف الآلي المزمعة ستصدر فقط لمن لهم حسابات بالنقد الأجنبي بسبب القيود على تحويل العملة السورية في الخارج. وذكروا أن الحكومة ليس لديها خطط حالية لتحرير التدفقات النقدية للخارج.

لكن الرفاعي قال إن سوريا مازالت مصممة على تحرير سعر الصرف بطريقة تضمن الحفاظ على القيمة الشرائية لليرة. ويعد تحرير سعر الصرف خطوة أساسية لخطط فتح العمليات المصرفية أمام القطاع الخاص.

وتستعد سوريا التي أممت القطاع المصرفي في الستينيات، لإصدار تراخيص لخمسة بنوك خاصة للعمل في البلاد في إطار إصلاحات بدأ تطبيقها الرئيس بشار الأسد عقب توليه السلطة بعد وفاة والده عام 2000.

وقال الرفاعي إن الطريق إلى تحقيق الدور المرجو من البنوك في دفع عجلة التنمية الاقتصادية طويل ووعر. وأضاف أن وزارته تنتظر تقريرا من البنك المركزي قبل أن توصي مجلس الوزراء بالموافقة على إصدار التراخيص. وكان الوزير قال في وقت سابق إنه يتوقع اتخاذ هذه الخطوة في نهاية الربع الأول من العام الجاري.

ويقول مسؤولون إن النشاط الوحيد الذي سيسمح به للبنوك الخاصة في سوريا عند بدء عملها هو عمليات التجزئة المصرفية لكن المجال سيفتح أمامها لأداء دور أكبر في المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة