معلولا   
الأربعاء 18/11/1425 هـ - الموافق 29/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)


تعتبر بلدة معلولا من أقدم البلدات التي ما تزال مأهولة بالسكان منذ تشييدها في الألف الأول قبل الميلاد على أيدي الآراميين، وحتى اليوم ما برح أهلها يتحدثون اللغة الآرامية إلى جانب اللغة العربية.

ترتفع معلولا 1500م عن سطح البحر، وتقبع وسط جبال القلمون الصخرية الجرداء، ومناخها معتدل الحرارة صيفا وشديد البرودة شتاء، وتحصر الجبال بينها واديا تنتشر فيه الأشجار المثمرة وتنساب فيه الينابيع الباردة.

وتشكل بيوت معلولا المشيدة على السفوح لوحة جبلية رائعة الجمال وهي تأخذ شكلا متدرجا جعل بيوتها متراكبة بعضها على بعض، وبسبب ضيق الوادي حوَّل أهالي معلولا بعض المغاور القديمة المحفورة في الصخور إلى بيوت حديثة صالحة للسكن.

وقد جذبت الطبيعة المنيعة لهذه الكهوف والمغاور القديسين المسيحيين الذين لجؤوا إليها هربا من الوثنية والاضطهاد الروماني الذي لاحقهم قبل أن تدين الإمبراطورية الرومانية بالمسيحية.

ولذلك لم يكن غريبا أن تضم معلولا العديد من الأديرة والكنائس القديمة التي تعد من معالم الجذب الديني والسياحي للمنطقة أهمها سيدة معلولا، ويعتبر من أقدم الأديرة في العالم، ودير مارسركيس  الذي أنشئ في القرن الرابع الميلادي، ويحتوي على مجموعة نادرة من الأيقونات الأثرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة