سينغ: أزمة اليورو مصدر قلق عالمي   
الأربعاء 1432/12/7 هـ - الموافق 2/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)

سينغ حذر من آثار سيئة للأزمة الأوروبية على بلاده ودول العالم (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ أن أزمة الديون السيادية التي تمر بها منطقة اليورو تعد مصدر قلق أساسي للاقتصاد العالمي.

وقبيل مغادرته للمشاركة بقمة مجموعة العشرين المقررة غدا في كان بفرنسا، حث سينغ قادة المجموعة على العمل الحثيث لاتخاذ قرارات هامة وقد تكون صعبة بشكل سريع لحل الأزمة الأوروبية.

وأضاف أن أزمة الديون الأوروبية لها تأثير بليغ على الاقتصاد العالمي في عالم يعتمد على بعضه البعض بشكل متزايد.

وشدد على أن القمة ينبغي أن تؤشر بنهج قوي ومنسق لإعادة الاقتصاد العالمي إلى مساره، بينما تقوم بمعالجة مشاكل الهيكلة متوسطة المدى.

وتحرص الاقتصادات النامية مثل الهند على توفر بيئة اقتصادية عالمية مواتية للتصدي للتحديات التي تواجهها، ويصب في مصلحتها استمرار النمو بالدول المتقدمة لضمان استمرار الطلب على منتجاتها.

وحذر سينغ من آثار العدوى وامتداد الضغوط التضخمية إلى اقتصاد بلاده، مشيرا إلى أن نيودلهي تود أن تزدهر منطقة اليورو لأن في ذلك ازدهار الهند.

ويتوقع أن تتناول القمة أزمة الديون الأوروبية والإجراءات التنظيمية بالأسواق، وكيفية منع البنوك غير المستقرة من الإضرار بالقطاع المصرفي ككل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة