سي إن أو أو سي تعرض تنازلات من أجل شراء يونوكال   
الخميس 1426/6/21 هـ - الموافق 28/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)
قالت صحيفة فايننشال تايمز إن شركة "سي إن أو أو سي" الصينية التي عرضت شراء شركة يونوكال الأميركية للنفط تدرس إمكانية أن تتعهد ببيع جميع ممتلكات يونوكال بالولايات المتحدة من أجل الحد من معارضة المشرعين الأميركيين لسعيها شراء الشركة الأميركية.
 
وقال متحدث باسم "سي إن أو أو سي" -ثالث أكبر شركة صينية- إن عرضها الذي يبلغ 18.2 مليار دولار لا يزال قائما.
 
وتتنافس الشركة الصينية مع الشركة الأميركية شيفرون تكساكو التي عرضت شراء يونوكال بمبلغ 17 مليار دولار.
 
وقالت فايننشال تايمز إن ممتلكات يونوكال في الولايات المتحدة تبلغ حوالي 5 مليارات دولار.
 
وكان مجلس الشيوخ الأميركي أقر الأسبوع الماضي بندا يهدف إلى تعطيل شراء شركات أجنبية حكومية لشركات أميركية، في خطوة موجهة ضد الشركة الصينية.
 
وفي حال سعي شركة أجنبية حكومية لشراء شركة أميركية سيمنع هذا الإجراء الحكومة الأميركية من الموافقة على الصفقة إلا بعد 30 يوما من تقديم وزارة الخارجية الأميركية تقارير للكونغرس عن كيفية معاملة الشركات الأميركية عندما تحاول شراء شركة من القطاع نفسه في هذا البلد.
 
كما أوصى مجلس إدارة يونوكال الأسبوع الماضي بقبول عرض شركة شيفرون تكساكو بشرائها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة