شركتان مجرية وتايلندية تنقبان عن النفط في عُمان   
الأربعاء 2/6/1427 هـ - الموافق 28/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

أعلنت شركة "أم أو أل" المجرية للنفط والغاز توقيع اتفاق للتنقيب عن النفط والمشاركة في الإنتاج بمنطقة برية في شمال شرق سلطنة عمان.

وأوضحت الشركة في بيان أن منطقة الامتياز مساحتها 15232 كيلومترا مربعا ومزودة ببنية تحتية متطورة.

وأشارت إلى أن المنطقة 43 تقع بالقرب من خط الأنابيب الرئيسي وتوجد مصفاتان في موقع قريب التكوين الجيولوجي للمنطقة يشابه في نواح عدة منطقة تال في باكستان التي تجري فيها "أم أو أل" عمليات ناجحة.

وأفادت الشركة بأن ميزانية التنقيب ضمن البرنامج المتوقع استمراره عامين تتراوح بين ثمانية وعشرة ملايين دولار مع حقها في استثمار من 14 إلى 16 مليون دولار إضافية.

وقال النائب التنفيذي للرئيس المسؤول عن عمليات التنقيب والإنتاج زولتان ألدوت، إن الامتياز الجديد يبرز التزام الشركة تجاه الشرق الأوسط التي تعتبر من مناطق النمو الرئيسية بالنسبة لها، معتبرا عمان نقطة انطلاق للتوسع في المنطقة.

وتتولى "أم أو أل" مشروعا للتنقيب والإنتاج في تال الباكستانية التي تقع في إقليم حدودي في الشمال الغربي ضمن اتفاق مماثل.

كما أكدت شركة "بي تي تي" للتنقيب والإنتاج في تايلند اعتزامها إنفاق 38 مليون دولار ضمن مرحلتين للتنقيب بالمنطقة 58 في جنوب غرب عمان لفترة تغطي خمس سنوات.

وأوضح رئيس الشركة ماروت مريجادات أنه في حالة نجاح التنقيب في المنطقة المحددة فسيزيد ذلك من احتياطيات النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة