موظفو سرت النفطية يهددون بالإضراب   
السبت 16/9/1433 هـ - الموافق 4/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:11 (مكة المكرمة)، 14:11 (غرينتش)
شركة سرت تركز نشاطها على تكرير النفط وتسييل الغاز وتصنيع البتروكيماويات (الأوروبية-أرشيف)

هدد عمال شركة سرت الليبية لإنتاج النفط والغاز بإيقاف العمل في محطات الضخ وعمليات التصنيع والصيانة اعتبارا من يوم غد، احتجاجا على تردي الوضع الأمني في المنطقة السكنية التي يقيمون بها مع عائلاتهم. 

ومن شأن إضراب عمال الشركة أن يتسبب في شل الحركة النفطية والصناعية والاقتصادية للشركة الحكومية التي يمتد نشاطها منذ أكثر من ثلاثين عاما.

يذكر أن معظم العاملين في الشركة النفطية وشركات الخدمات العامة يقطنون هذه المنطقة السكنية، وقد اشتكوا من تعرضهم لعمليات اعتداء متكررة على منازلهم والممتلكات العامة بالمنطقة المحيطة بسكنهم على امتداد عدة شهور.

وأعلنت الشركة أن إدارتها اتخذت الترتيبات اللازمة لمعالجة الأمر والتعامل معه كحالة طارئة، وفقا لخطة الطوارئ المعمول بها في مثل هذه الظروف.

يشار إلى أن شركة سرت التي أنشئت عام 1981 كانت تعرف فيما مضى باسم شركة "إسو ستاندرد ليبيا"، وهي أقدم الشركات التي عثرت على النفط في ليبيا بكميات تجارية بحقل ناصر (زلطن) عام 1959.

وكانت شركة إكسون موبيل الأميركية -الشركة الأم لإسو ستاندرد- قد انسحبت من ليبيا عام 1981 عندما تكونت شركة سرت للنفط كشركة وطنية تابعة للمؤسسة الوطنية للنفط ومملوكة بالكامل للدولة.

وتركز الشركة حاليا في نشاطاتها على تكرير النفط الخام وتسييل الغاز الطبيعي وتصنيع البتروكيماويات وتزويد المستهلكين في ليبيا بالغاز الطبيعي، إضافة إلى نشاطها الرئيسي في الإنتاج واستخراج النفط والغاز.

وقد تنامي نشاط الشركة الاستكشافي على اليابسة وامتدادها إلى التنقيب البحري، حيث توجت مجهوداتها في هذا المجال عام 1983 باكتشافين هامين للنفط والغاز في المياه الإقليمية، وبذلك اكتسبت الشركة خبرة جيدة في مجال الاستكشاف البحري الذي يتميز بخاصية التقنية المتقدمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة